عملية التغيير الديمغرافي التي تعتمد عليها الاحتلال التركي في عفرين تُدخل” مرحلة جديدة”

بعد سيطرة قوات الاحتلال التركي لعفرين بتاريخ يوم الأحد 18/3/2018، بدأ  الاحتلال التركي ومسلحو الفصائل  الارهابية الموالية له بنهب وسلب وسرقة كل شيء، فضلاً عن الاعتقالات التعسفية وعمليات التعذيب واضطهاد وخطف المواطنين واقتحام بيوتهم وانتهاك حرماتها دون أي رادع، إلى جانب عمليات التغيير الديموغرافي  التي قامت بها تركيا من خلال توطين العرب والتركمان القادمين من مناطق سورية مختلفة، وسلب المنطقة هويتها وملامحها الكوردية بشكل شبه كامل، وسط صمت دولي مطبق.

اليوم يخطط الاحتلال التركي  لمخطط جديد حول عمليات التوطين بمدينة عفرين المحتلة على المدى البعيد

حيث أكدت شبكة نشطاء عفرين بأن عملية التغيير الديمغرافي التي يعمل عليها الاحتلال التركي في مدينة عفرين منذ احتلالها في كانون الثاني / يناير  2018 دخلت مرحلة جديدة .

وبخصوص المخطط والنظام الجديد غير السابق الذي يعتمد عليه الاحتلال التركي في عملية التغيير الديمغرافي ؟

تقول شبكة نشطاء عفرين:يخطط الاحتلال التركي أنه في حال حصل في المستقبل حل يضمن لأهالي عفرين بالعودة إلى مدينتهم ،فيجب عليها أن تقوم بحماية هذا التغيير الديمغرافي وفق مصالحهم، وعليها يجب أن لايخرج المستوطنين من مدينة عفرين وفق المخطط التركي .

وبينت الشبكة أنه بناء على ذلك أصدر الاحتلال التركي أوامر وقرارات جديدة وهي :

أولا: تحضير الأراضي والغابات التي كانت بيد الحكومة السورية سابقاً المسماة ” بأرض الدولة” وذلك لتوزيعها على العوائل المستوطنة.

ثانياً: الجهات التي تقوم بمتابعة الموضوع وهذا الملف والذين تم تكليفهم من قبل الاحتلال التركي هم:

1_شيخ محمد الخطيب من بلدة معربا التابعة لمنطقة القلمون في العاصمة السورية دمشق

2_المحكمة الشرعية التابعة لمرتزقة الجبهة الشامية

3_علي أبو حمزة تولد 1981 قرية تل منين في العاصمة السورية دمشق وهو المسؤول عن توطين 035 عائلة

4_وليد كحيل تولد 1970 وهو الآن مسؤول التوجيه الديني في عفرين.

ووفق نشطاء عفرين باشر هؤلاء المكلفين من قبل الاحتلال التركي بمنح كل عائلة مستوطنة 400 م من الاراضي العائدة للمهجرين الكرد العفرينين ، وذلك بغية انشاء بيوت سكنية لهم.

ومن ضمن الأراضي التي يقومون بمنحها  للمستوطنين  الأراضي الواقعة فوق المقلع المقابلة لقرية ” ترندة”  التابعة لمركز مدينة عفرين.

وبحسب المعلومات والوثائق المصورة التي حصلت عليها شبكة نشطاء عفرين من مصادرها الخاصة والموثوقة ، فحتى الآن بدأ المستوطنون ببناء العديد من المنازل هناك، وحتى الآن تم توزيع ما يقارب 1000 حصة من الأرض لهم، وبلغ عدد المستوطنون الذين باشروا بالبناء 100 عائلة. فيما لايزال البناء مستمر حتى الآن .

 

تقرير : لين محمد

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: