عملية اعتقال جديدة تنفذها الفصائل الموالية لتركيا بحق مواطنين كرد في عفرين ومقتل اخر على يد مجهولين في ظل الفلتان الأمني

أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مواطنا فارق الحياة بعد عملية سطو مسلح نفذها مجهولون على منزل المواطن الواقع على طريق جنديرس، حيث جرى خنق الرجل حتى الموت، في ظل الفوضى والفلتان الأمني الذي تشهده مناطق سيطرة الفصائل الموالية لتركيا بريف محافظة حلب.

على صعيد متصل عمد فصيل الجبهة الشامية إلى اعتقال رجل وابنه في قرية معرستة الخطيب بريف عفرين وذلك بتهمة انتساب الابن إلى الوحدات الكردية إبان سيطرتها على المنطقة.

ونشر المرصد السوري في الـ 18 من شهر تموز الجاري، أنه أن قوة من “الشرطة الحرة” المدعومة من تركيا داهمت صباح يوم الخميس قرية ديكمداش الواقعة في ناحية شران بريف عفرين، وعمدت إلى اعتقال 5 مواطنين على الأقل وجرى اقتيادهم إلى جهة لا تزال مجهولة، في حين لا يزال مصير المواطنة التي جرى اختطافها من عند حاجز ترندة على مدخل مدينة عفرين قبل نحو 10 أيام مجهولاً.

والجدير بالذكر أن القوات التركية عمدت إلى إزالة مخيم بلبل الذي أقامته قبل نحو عام دون معلومات حتى اللحظة عن الأسباب والدوافع إذ جرى نقل المحتويات والمعدات إلى جهة مجهولة، بينما كانت الفصائل الموالية لتركيا اعتقلت خلال الأيام القليلة الفائتة أكثر من 28 شخص من المواطنين الكرد من مناطق متفرقة في عفرين وريفها بعد التفجير الذي ضرب حاجز ترندة عند مدخل المدينة

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: