عمليات تمشيط و معارك مستمرّة بين داعش و القوات السورية في البادية وسط البلاد

لا تزال المواجهات بين عناصر من تنظيم داعش من جهة، وقوات الجيش السوري ومسلحين موالين لها من جهة أخرى مستمرّةٌ في البادية السورية.

حيث تدور معارك عنيفة في بادية السخنة بريف حمص الشرقي وصولاً لريف الرقة. وتتركز المعارك حالياً في “وادي الضبيات” ومحيط حقل “الهيل” النفطي بريف حمص الشرقي.

حيث افادتْ مصادر ميدانية بأن المقاتلات الروسية عمدتْ إلى تنفيذ ضربات جوية مواقع انتشار تنظيم “داعش” في البادية السورية.

وقالتْ المصادر أيضاً بأن قوات الجيش والميليشيات الموالية لها وروسيا قامت يوم أمس بعمليات تمشيط موسعة للبادية السورية ضمن ريف حمص ومثلث حلب – حماة – الرقة، بحثاً عن خلايا تنظيم داعش المنتشرة بكثافة كبيرة في المنطقة، في محاولة للحد من عمليات التنظيم المتصاعدة.

وتأتي عمليات التمشيط بدعم وإسناد روسي كبير عبر ضربات جوية مكثفة بشكل يومي من قبل الطائرات الحربية الروسية.

ويعمد تنظيم داعش مؤخراً إلى استهداف مواقع قوات الجيش السوري والميليشيات الموالية لها في أماكن متفرقة من البادية السورية.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: