صدى الواقع السوري

“عمر كالو ” الإعلامي الكردي لايزال قيد الاعتقال في سوريا

عمر كالو هو من أهالي مدينة كوباني تخرج من كلية الإعلام بجامعة دمشق، عمل صحفياً في مدينة كوباني، حيث عرف بمهنيته و حياديته ثم انتقل إلى إقليم كردستان  ليعمل في شبكة رووداو الإعلامية.
الصحفي عمر كالو الذي مازال مصيره مجهولاً  تم اعتقاله في 25 آب 2018 عند نقطة تفتيش تابعة للحكومة السورية، بين مدينتي منبج وحلب ، وما زال حتى هذه اللحظة معتقلاً في سجون الحكومة السورية .
اتجه الصحفي عمر كالوا في 25 آب 2018 بصحبة زوجته وطفليه، من مدينته (كوباني) إلى مدينة حلب لتجديد جوازات سفرهم، ليتم فصله عن عائلته عند نقطة تفتيش تابعة للحكومة السورية، بين منبج وحلب و اعتقاله. بعد ذلك  سمحت القوات السورية لزوجته وطفليه بالانصراف، وأخبروهم أنهم سيفرجون عن عمر كالوا بعد توجيه بعض الأسئلة إليه، لكنه مازال محتجزاً في مدينة حلب حتى هذه اللحظة  .

وله دور مشهود في تغطية المعارك ضد داعش في مدينة كوباني عندما كان مراسلاً لشبكة رووداو الإعلامية هناك، كما أنه تولى بكل مهنية تغطية الأحداث

والجدير بالذكر أن  المكتب التنفيذي لـ اتحاد الصحفيين الكُرد السوريين أصدر بياناً حول اعتقال الزميل الإعلامي عمر كالو تلقت فدنك نيوز نسخة عنه وإليكم ماجاء في نصه:

اعتقلت سلطات النظام السوري الزميل الإعلامي عمر كالو يوم السبت الماضي 25 آب/ اغسطس 2018 اثر قدومه من إقليم كُردستان العراق متوجهاً إلى مدينة حلب، وذلك على حاجز لعناصر الأمن العسكري بين مدينتي منبج وحلب، ولا يزال مصيره مجهولاً منذ أسبوع.

الزميل «عمر كالو» عمل مُراسلاً لفضائية «روداو» بمدينة كوباني، ثُمَ انتقل إلى مدينة «أربيل» عاصمة إقليم كُردستان العراق، ليعمل كمُقدم نشرة الأخبار المسائية الخاصة بـ «روژآڨا/ كُردستان (سوريا)».

إننا في اتحاد الصحفيين الكًرد السوريين، نجد أن ظروف العمل الإعلامي في سوريا يزدادُ سوءاً في ظل عدم وجود أيّة ضوابط أو قوانين تحدُ من الانتهاكات بحق الصحفيين، فالنظام السوري ومنذ بدء الاحتجاجات يستهدف الإعلاميين انتقاماً منهم على نقل الأحداث الجارية، في محاولةٍ لإخفاء الحقائق عن العالم.

في هذا الوقت الذي بات الصحفيون السوريون والأجانب على حدٍ سواء هدفاً للاعتقال والاختطاف واستهدافهم بالسلاح؛ نطالب الجهات الصحفية الدولية بالتدخل من أجل إطلاق سراح الزميل «عمر كالو»؛ والكشف عن مصيره.

قامشلو 01/09/2018
المكتب التنفيذي لـ اتحاد الصحفيين الكُرد السوريين.

تقرير:مظلوم جان

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: