عماد خميس يزيل الستار عن حجم الخسائر السورية خلال الحرب.

تسع سنوات من الحرب الأهلية فتكت بالاقتصاد السوري وجعله اقتصاداً هشاً لما لحق به من خسائر كبيرة خلال أحداث الحرب.

فقد كشف رئيس الوزراء السوري عماد خميس على هامش إحدى المؤتمرات النقابية حجم الأضرار التي لحقت بمؤسسات واقتصاد الدولة مبيناً أن التكلفة تجاوزت 45 مليار ليرة سورية حيث ذكر في حديثه اعداد المباني الحكومية التي تضررت والبالغ عددها اكثر من 28 ألف مبنى حكومي و188 معمل وشركة صناعية و 15 محطة توليد كهرباء بشكل كلي و 10 بشكل جزئي بالاضافة إلى القطاع الزراعي الذي هو بدوره عانى من ويلات الحرب نتيجة تخريب آلاف الهكتارات الزراعية وحرقها فكل ذلك أثرت مباشرة على الاقتصاد السوري الذي كان قبل الحرب قد وصل إلى مرحلة الاكتفاء الذاتي.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: