على غرار اللجنة التي بدأت عملها مطلع الشهر …لجنة لتسوية الأوضاع في السويداء قريباً

أعلن مركز المصالحة الروسي في سوريا أنه من المتوقع أن تبدأ لجنة لتسوية الأوضاع عملها قريبا في السويداء، على غرار اللجنة التي بدأت عملها مطلع الشهر الجاري في درعا.

وفي مؤتمر صحفي سوري ـ روسي عقد في دمشق اليوم للحديث عن عودة اللاجئين، وإعادة الإعمار، دعا ممثل المركز، اللواء  فياتشيسلاف سيتنيك قادة “التنظيمات غير الشرعية إلى التخلي عن الاستفزازات المسلحة والسير في طريق التسوية السلمية في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم”.

وأشار إلى أن سكان درعا والمحافظات المجاورة ينظرون بإيجابية إلى عمل لجنة التسوية التي بدأت في الأول من الشهر الجاري في درعا، وأضاف أنه من المتوقع أن تبدأ لجنة مشابهة العمل قريبا في السويداء.

وبخصوص إدلب قال اللواء الروسي إنه “ما يزال من غير الممكن حتى اليوم في الجزء الجنوبي من محافظة إدلب إعادة إعمار البنية التحتية والمرافق العامة في بلدة معرة النعمان وسجنة وخان شيخون، بسبب وجود التنظيمات غير الشرعية المدعومة من تركيا”.

وضم المؤتمر المشترك إضافة إلى اللواء  فياتشيسلاف سيتنيك، كلا من ممثل وزارة الدفاع السورية مدير الإدراة السياسية في الجيش السوري، اللواء حسن سليمان، ووزير الإدارة المحلية السوري حسين مخلوف، ومعاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان”

واعتبر اللواء سليمان الوضع العام في بلاده “بالمجمل مبشرا” وأضاف: “بعد عشر سنوات من الحرب الإرهابية المفروضة على سوريا نستطيع القول بكل ثقة إننا تجاوزنا المرحلة الأصعب من هذه الحرب”

وأضاف سليمان أن مهام الجيش السوري “تتجاوز الجانب العسكري وصولا إلى الجانب الاقتصادي، الذي يخدم مهمة إعادة إعمار ما دمره الإرهاب، ودعم الجانب المعيشي لأبناء الوطن عبر ما تقدمه مؤسساتنا الاجتماعية والإنتاجية”

وأشار إلى أنه يتم التنسيق “على أعلى المستويات مع أصدقائنا المخلصين في القوات المسلحة الروسية الذين يمدون يد العون ويقدمون الدعم الكبير للجيش السوري في حربه على الإرهاب، وكذلك في تأمين المناطق المسيطرة عليها وإزالة آثار العدوان ومخلفاته وتهيئة الظروف المواتية لعودة المواطنين إلى منازلهم”.

قسم التحرير : سامر الرنتيسي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: