عقد صلح بين عشيرتي السخاني والبوسرايا في إقليم الفرات بحضور قوات سوريا الديمقراطية ووجهاء العشائر

بحضور قيادات من قوات سوريا الديمقراطية ومجلس الرقة المدني وقوى الامن الداخلي وعدد من شيوخ ووجهاء عشائر مدينة الرقة وريفها وعدد كبير من الأهالي من كلا الطرفين عقد مكتب العلاقات العامة في إقليم الفرات جلسة صلح بين عشيرتي السخاني والبوسرايا.
وخلال الصلح ألقى عدد من شيوخ ووجهاء العشائر كلمات بمناسبة عقد الصلح وإنهاء الخلاف وحقن الدماء.

كما ألقى مسؤول قوى الأمن الداخلي كلمة دعا فيها  قائلا ًإلى “ضبط النفس والتهدئة وشدد على ضرورة الحفاظ على الأمان والتعايش بمحبة وسلام لكي لا تذهب تضحيات الشهداء الذين حرروا بدمائهم شمال وشرق سوريا ولكي لاندع مجال للنظام التركي المحتل ومرتزقته مجالاً للفتنة وكافة الفضائل الإرهابية التي لا تريد الخير لنا ولبلدنا”.

وهذه ليست المرة الاولى التي تتدخل فيها القيادة العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية في عقد صلح  بين العشائر العربية أو الكردية وتحقيق السلام والوئام والمحبة بينهم بدلا من الانتقام والثأر فيما بينهم.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: