صدى الواقع السوري

عفرين و ملحمة كوباني

عفرين و ملحمة كوباني

بقلم:عبدالرحمن ابراهيم

 بدأ الهجوم الكبير  والشامل لتنظيم داعش على ريف كوباني في ايلول 2014 وبدعم عسكري واللوجستي من الحكومه التركيه. كانت كوباني محاصره من ثلاثة جهات والجانب الرابع للحدود التركيه  اغلقت ايضا امام المساعدات التي كانت تصل الى الاهالي في كوباني،
احتل التنظيم  مناطق ريف كوباني يشكل كامل حتى وصلت الى مشارف المدينة لكن ورغم ذلك،المقاومة استمرت وكسرت الطوق وسجلت انجازا  رائعا  وتركيا كانت متأمله بان تحتل المدينة خلال ايام كما خطت لغزو عفرين،الان

استمر الحصار والمعارك لمدة اكثر من اربعة اشهر في مواجهة اسطورية من المقاتلين ي ب ك وي ب ج  على أقوى تنظيم ارهابي وبسلاح امريكي متطور الذي كان قد استولى عليه اثناء الهجوم على الموصل. استعمل في هذا الهجوم حتى  الاسلحه الكيميائيه ضد المقاومين،
ولم يكن بحوزة المقاتلين انذاك.سوى الاسلحه الخفيفه والمتوسطه،
لكن كانت المقاومه ملحميه أصبحت كوباني رمز للمقاومة البطوليه وحديث الساعه امام انظار واعلام العالم،حتى اصبح نساء العالم يتباهن بفتيات الكرديات في جبهات القتال  ضد اقوى تنظيم ارهابي عالمي مدعوم من عدو تاريخي للكرد والقضيه الكرديه الدولة التركيه،
بعد اكثر من شهرمن الصمود والقتال

وافق التحالف الدولي في دعم المقاتلين والمدافعين عن المدينه بدعم جوي في قصف مواقع داعش المتقدمه فوق التلال المطلة على المدينه ،حصل المقاتلين الكرد ايضا  على دعم حكومة اقليم كردستان بارسال قوة مسانده من 150من القوات البيشمركه باسلحتها الثقيله ذهبت عبر الاراضي التركيه الى كوباني.وخلال مايقارب الاربعة اشهر من المعارك الطاحنه هزم داعش امام اصرار وقتال الكرد وفشل مشروع التركي في السيطره على كوباني ومن قبلها على (سري كاني) عن طريق تنظيم داعش الارهابي وبسبب انتصارهم  فتح الطريق امام توحد ثلاثة كانتونات كرديه وجغرافيه، الجزيره، وكوباني ،وعفرين،
واصبح مشروع الفيدراليه في سوريا قيد التطبيق على الارض الواقع وهذا ماجعل اعداء الامس اصدقاء اليوم الزيارات  بين الدول التي ترفض اي شكل او كيان كردي في دولها،وراينا كيف تتحالف تلك الدول ضد استفتاء اقليم كردستان  والرفض الدولي لتلك التجربه الحضاريه،وعوقبها على كردستان في الحصار واحتلال كركوك وجميع مناطق المتنازع عليها،
لكن وتركيا وبطبعها الشرير تجاه الكرد ما أن يتم التخلص من تجربتهم في الفيدراليه  سرعان ماستنقلب على النظام ايضا بسبب دعمها الاخير لمقاتلي الجيش الحر،

توغل وتعمق تركيا في الداخل السوري وضمن صفقه بين روسيا وتركيا  والنظام وضوء اخضر من امريكي وتفاهم السوري التركي وضمن رساله بعثها الحكومه التركيه للنظام السوري قبل بدا الهجوم هي تلافي للمصالح كانت هي بداية التناغم والتفاهم بينهم في تسليم مناطق النفوذ،
والبدايات في ك الثاني عام.2016 عند تسليم حلب للجيش النظام وسحب اكثر من 100 الف مقاتل من احياء المدينه المدعومين من انقره الى منطقة الباب والسماح في وصول قوات درع الفرات الى شمال نهر الفرات لقطع الطريق امام القوات القسد كل هذا في سبيل فشل تجربة  الكرديه في شمال سوريا.(كردستان الغربيه)

وأكمال لحلقة المؤامره ذهاب رئيس اركان الجيش التركي الى موسكو ولقائه مع وزير الدفاع الروسي والتوقيع على الصفقة في السماح للاتراك بالهجوم على عفرين و سحب قوات مايسمى الجيش الحر و البالغ عددهم  25 الف الى جبهة عفرين والسماح بدخول او تسليم  مطار ابوالظهور لنظام بدون مواجهه كرعبون حسن نيه مقدمه الى النظام وهذا ماحصل بالفعل ومن الجهة الثانيه قصف روسيا لمدينة أدلب تمهيدا لدخول جيش النظام انطلاق من مطار ابوظهور  وفي عفرين سحب لمستشارين روس من.عفرين ومحيطها تمهيدا لقصف الجوي  قبل بدء العمليه العسكريه ان هناك تنسيق واتفاق روسي تركي بشان العمليه العسكريه وتخليها عن الكرد،

ومرة اخر التاريخ يعيد نفسه عملية وهذه الورقه الكرديه الرابحه لمصالح دول العالم .
روسيا مبررة تخليها عن عفرين  بان امريكا قد تسببت بالمشاكل في المنطقه الكرديه الحساسه في استفزاز تركيا من خلال دعم الاكراد بالعتاد والسلاح  واخرها الاعلان عن تشكيل قوة من مقاتلين قسد  حدوديه  قوامها 30 الف عنصر في المنطقه لحماية الحدود التركي السوري مما اثار مخاوف تركيا
وكانت بمثابة القمبله الموقوته لأعطاء المبرر للهجوم الاستباقي الى عفرين،
وفي حال نجاح غزوها على منطقة عفرين وخلق منطقه عازله على الارضي الكرديه واسكان مئاة الالف من اللاجئين الموجودين في تركيا هناك حسب مايصرح بعض المسؤلين الاتراك هذا يجعل القضاء بشكل كامل على الحلم الكردي وتغير ديمغرافية المنطقه في خلق فتنه كرديه عربيه في المستقبل على حساب حقوق الشعب الكردي ،،

وضمن عملية غصن الزيتون المقدمه كرسالة سلام الى النظام السورين والمغمسه بدماء اطفال عفرين بدات هجومها في صبيحة 20 كانوالثاني 2018 بالقصف الجوي الكثيف والمدفعي بثاني اكبر قوة في الحلف الناتو وبمشاركة 25 الف من مرتزقته مايسمى الجيش الحر تم جلبهم من ادلب مقابل 5 الاف من المقاتلين الكرد في عفرين من ال ي ب ك.. ي ب ج كان لهم بالمرصاد وللأسبوع الثالث ثاني اكبر قوة في الحلف الاطلسي ومرتزقته من الجيش الحر لم يستطيع دخول عفرين سوى بالقصف الجوي والمدفعي دون رحمة، بنفس الطريقة التي يقتل فيها بشار الأسد أطفال سوريا، وبالحقد ذاته الذي دفع بصدام حسين تسميم الأطفال والنساء حلبجه واليوم يتكرر المأسات ومدينة التين والزيتون تحت القصف الجوي والمدفعي وتحت انظار وصمت العالم
ورغم كثافة القصف التركي و الهجوم البربري.من ثاني اكبر قوه في حلف الناتو ومرتزقته الا ان القوات الكرديه تسطر اروع ايات البطوله والفداء والتي اشعلت مشاعر الكرد في كل انحاء العالم مقاومة القديسه والاسطوره بارين كوباني مقابل قوة تركيه غاشمه غير متكافئه ولكي تضحي هي بنفسها وتنقذ رفاقها  اطلقت الطلقه الاخير على جسدها الطاهر لكي لاتقع بين ايدي هؤلاء الوحوش المجرمين فريسه ورأينا كيف مثل بجسد الشهيده بارين والاعتداء على ممتلكات المواطنين والقروين  في نهب وسلب  حتى والبيض والدجاج هؤلاء من يحكمون سوريا من بعد نظام بشار الاسد وتحت صمت وانظار العالم بدون ان تحرك في ضمائرهم ذرة احساس او تنديد
ان انتصار عفرين على الطغات سيعيد لكركوك انفاسها وتضع نهاية  للنكسات الكرد في الاعتماد على القوة الذاتيه والوحده الاخويه التي تجمعنا عند المخاطر  وتفرقنا عند زوالها.
فالتحيا مقاومة العصر في عفرين
والتسقط.غصن التأمر والغدر بين اردوغان والنظام السوري
#نعم لصحوة الضمير..
#والف نعم لوحدة المصير الكردي.8  -2-2018

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: