عفرين :فصائل المعارضة المدعومة من تركيا تستمر في عمليات خطف المواطنين وتعذيبهم

أقدم مسلحو أحد الفصائل السورية التابعة  لتركيا في عفرين  على اختطاف وتعذيب شاب كوردي، ومن ثم طالبوا عائلته بدفع “فدية” مقابل إطلاق سراحه. وأفاد مصدر محلي من عفرين  “مسلحي فصيل (تجمع العدل) نشروا صور الشاب الكوردي، يونس إسماعيل إسماعيل، وأعلنوا أنهم اعتقلوه“. وكان يونس إسماعيل إسماعيل،

و قد اختفى في نهاية شهر تموز/يوليو الماضي، ولم تكن هناك أي معلومات حول مصيره. وبعد أن أعلن مسلحو فصيل “تجمع العدل” مسؤوليتهم عن “اعتقال” ذلك الشاب، تفيد المعلومات الواردة بأنه موجود في سجن بلدة “أعزاز“. وتظهر الصور التي أرسلها مسلحو ذلك الفصيل إلى عائلة يونس إسماعيل، تعرضه لتعذيب شديد، فيما يطالب أولئك المسلحون بـ”فدية” مقابل إطلاق سراحه.  

وبعد سيطرة القوات التركية والفصائل السورية المسلحة التابعة لها على   عفرين  بدأ مسلحو تلك الفصائل بنهب وسلب وسرقة كل شيء، بدءاً من الدجاج والمواشي، وصولاً إلى السيارات والآليات الزراعية وأثاث ومحتويات المنازل،   فضلاً عن الاعتقالات التعسفية وعمليات التعذيب واضطهاد المواطنين واقتحام بيوتهم وانتهاك حرماتها دون أي رادع.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: