عفرين : تأخر موسم الزيتون و تدني نسبة المردود السنوي لأكثر من 50%

عفرين 9

بدأ فلاحو مدينة عفرين بجني محصول الزيتون لهذا العام منذ منتصف شهر أكتوبر الفائت و لكن بشكل متفاوت بسبب شح الأمطار و افتقار ثمار الزيتون للمياه الكافية لإعطاء المنتوج المطلوب من الزيت

و بهذا الصدد تحدث /السيد حسن يوسف /صاحب احد حقول الزيتون لفدنك نيوز حول موسم الزيتون و اختلافه هذا العام مقارنة مع باقي الأعوام

 قائلاً : بالنسبة لموسم الزيتون فأننا كنا نبدأ في كل عام بجني اشجارنا في منتصف الشهر العاشر و كان يعود علينا بمردود كافي و لكن  للأسف موسم هذا العام موسم فقير جدا نتيجة تأخر هطول الأمطار و عليه فأننا بدأنا بجني محاصيلنا بعد بداية شهر تشرين الثاني بعد هطول الأمطار

كما وضح  /السيد يوسف/ من خلال حديثه عن مواسم الزيتون :لا نستطيع القول أن موسم الزيتون هو موسم سنوي اي أن الأشجار لا تكون محملة بثمار الزيتون بل تحمل كل عامين فالزيتون موسمه كل عامين و ايضا هناك عدة انواع لثمار الزيتون منها ما يعرف /بالزيتي/ و يكون مردوده من الزيت أفضل من باقي الأنواع و نوع يسمى/ الخلخالي/ و نوع آخر يعرف ب /الجبلي/ و يستعمل هذين النوعين في مونة البيوت من الزيتون اكثر من الزيتي

اما بالنسبة لعمل المعاصر و كيفية تحويل الزيتون للزيت تحدث /حميد سليمان /صاحب احد معاصر الزيتون لفدنك قائلاً :

قمنا بتشغيل معاصر الزيتون هذا العام منذ الخامس عشر من شهر تشرين الأول الماضي و في المعصرة نقوم بالعديد من المراحل حتى نحول الزيتون للزيت

بداية نقوم بتفريغ اكياس الزيتون تدريجياً و ننقلها لمرحلة الغسيل لتنظيف حبوب الزيتون من الغبار و من ثم نحولها للعصر و بعد عملية العصر نصفي الزيت مادة البيرين حتى يصفا تماماً و من ثم يحول الزيت لمكنة خاصة تخرج الزيت مصفا تماماً و أخر مرحلة تكون نقل الزيت للتنكة تدريجياً بعد الانتهاء من كل المراحل التي ذكرناها

عفرين 4

تقرير: نسرين محمد

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151