عفرين المحتلة: اشتباكاتٌ بين فصيلي جيش الإسلام والجبهة الشامية المواليان لأنقرة

يتواصل التناحر الفصائلي في منطقة عفرين الخاضعة لسيطرة قوات الاحتلال التركي والفصائل السورية المرتزقة والموالية لها، حيث حصلت وكالة صدى الواقع السوري vedeng news على معلومات من مصادر محلية في عفرين تفيد بتجدد الاشتباكات بمدينة عفرين بين عناصر من جيش الإسلام من طرف، وعناصر من الجبهة الشامية من طرف آخر وكلاهما فصيلان من المرتزقة التابعة لتركيا دون ذكر تفاصيل عن حجم الخسائر سواء كانت مادية أو بشرية

وتشهد المناطق التي تحتلها تركيا وتديرها بواسطة الفصائل المسلحة الموالية لها نزاعات واشتباكات بين الفينة والأخرى وفي أغلب الأحيان تكون الأسباب الحقيقة لهذه الصراعات التي السباق بين تلك الفصائل في سبيل السيطرة على ممتلكات المواطنين ونهبها وبالتالي تتعارض مصالح تلك الفصائل مع بعضها البعض مما يودي إلى حدوث نزاعات من هذا النوع

ونتيجة هذه الصراعات بين تلك الفصائل فإن تلك المناطق تشهد انفلات إمني واسع حيث تزداد حالات خطف المدنيين وابتزازهم بالإضافة إلى حالات الاعتقال والتعذيب والتفجيرات التي تحدث كل فترة

ومن الجدير ذكره أن تركيا تقف موقف الصامت والمتفرج على التصرفات والممارسات التي تقوم بها تلك الفصائل بحق المدنيين بل تقوم بدعم تلك المجموعات مادياً ولوجستياً أمام انظار المجتمع الدولي كما تعمل تركيا على طمس الهوية الكردية في عفرين من خلال تدمير المواقع الأثرية والثقافية ضمن سياسة التتريك كما كان يحدث أيام الاحتلال العثماني

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: