عضو الكونغرس الأمريكي:أنا شخصياً أقدر عالياً تجربة الإدارة الذاتية الرائدة في شمال شرق سوريا و على أمريكا التعامل معها بشكل جدي”

قال عضو الكونغرس الأمريكي،” توماس ألكسندر غريت” الذي زار مناطق شمال شرق سوريا، قبل أيام “أنا شخصياً أقدر عالياً التجربة الرائدة في شمال شرق سوريا وعلينا أن نتعامل معها بشكل جدي”.

وعبر عن تقديره العالي للتجربة الرائدة في شمال شرق سوريا، مشيراً في الوقت ذاته إلى أن الولايات المتحدة تشعر بالإحباط لما تفعله تركيا من انتهاك لحقوق الانسان، مشيداً بدور قوات سوريا الديمقراطية في محاربة الإرهاب.

وجاءت تصريحات عضو الكونغرس الأمريكي، خلال حوار أجرته وكالة أنباء هاوار وقال توماس ألكسندر غريت: «نشعر أن سياسة الولايات المتحدة ترتكب أخطاء في بعض الأحيان، ونعتقد أننا يجب أن ندخل إلى شمال شرق سوريا ونفهم الدور الإيجابي للإدارة الذاتية وأن نراه بأم أعيننا وتلك هي الرسالة التي يجب أن أعود بها إلى واشنطن اليوم، وآمل ألا نرتكب أخطاء في المستقبل».

وأضاف: «أحترم ما قام به شعب شمال شرق سوريا، وسبب الزيارة هو لفتح باب أمام أمريكا للاعتراف بوجود هذا الشعب الذي يناضل من أجل حقوقه. وأنا شخصياً أقدر عالياً التجربة الرائدة في شمال شرق سورية وعلينا أن نتعامل معها بشكل جدي».

وتابع قائلاً: « أنا محبط للغاية بما يجري في المنطقة وخاصة ما تفعله تركيا باستهداف حلفائنا في قوات سورية الديمقراطية وإذا كان القرار بيدي لقطعت كافة العلاقات مع تركيا. بلدي يشعر بكثير من الإحباط لما تفعله تركيا من انتهاك لحقوق الإنسان، ولكني أطالب بلدي بأن يهتم بهذه المنطقة، وبما يحصل فيها من تجربة ديمقراطية والتضحيات الكبيرة التي تقدمها قوات سورية الديمقراطية من أجل القضاء على داعش».

ونوه غريت، إلى أن هناك مسؤولية كبيرة على الولايات المتحدة بأن تكون أكثر جدية بخصوص ما تفعله تركيا من استهداف مناطق شمال شرق سوريا قائلاً «كان علينا أن ندعم في البداية قوات سورية الديمقراطية التي كانت تحارب ببسالة ضد داعش وأن ندعم تلك النساء المحترمات اللواتي يقاتلن من أجل بلدهم وأن ندعم الإدارة الذاتية في شمال شرق سورية التي تعد تجربة جديدة تحترم الأديان وحقوق الإنسان”, وحول نقاط المراقبة الحدودية التي أعلن عنها وزير الدفاع الأمريكي، قال عضو الكونغرس الأمريكي، توماس ألكسندر غريت: «لا أعرف كثيراً عن هذا القرار ولكنني أؤيد فكرة وجود نقاط مراقبة”.

المصدر :شبكة روجآفا الإعلامية

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: