عصيان في سجن السويداء المركزي ومخاوف من ارتكاب مجزرة بحق المعتقلين

#صدى_سوريا:

سجن-السويداء-المركزي

[highlight] عصيان في سجن السويداء المركزي ومخاوف من ارتكاب مجزرة بحق المعتقلين [/highlight]

بدأ معتقلو سجن السويداء المركزي عصيانا مدنيا، فجر اليوم الخميس، احتجاجا على سوء معاملة نظام الأسد لهم ولاحتجاز أعداد كبيرة منهم من دون محاكمة.

وبعد تسجيلات مسربة من داخل السجن تعالت فيها أصوات المعتقلين الذين طالبوا بالحرية ونددوا بمعاملة نظام الأسد السيئة معهم، فيما ذكرت مصادر بأن المعتقلين سيطروا على السجن بعد فتح أبوابه الداخلية.

وأفادت مصادر في السويداء بأن أكثر من 20 باصا تابع للأمن السياسي اقتحمت أسوار السجن، وهددت المعتقلين بإيقاف العصيان، الأمر الذي استدعى من الناشطين التخوف من ارتكاب مجزرة بحق المساجين، والطلب بإطلاق نداء للمنظمات الحقوقية بالتدخل، علما أنه يوجد في سجن السويداء المركزي أكثر من 1100 معتقل، نحو 750 منهم تم إيقافهم بسبب الثورة وتوجيه التهم لهم بأنهم يدعمون الارهاب.

ويتألف سجن السويداء المركزي من برجين بارتفاع 4 طوابق، وكل برج له باحة تنفس خاصة به وجناح خاص بالأحداث (-18) وجناح خاص بالسيدات بالإضافة إلى “مستقلة” داخلية.

يذكر بأن السجن ذاته شهد عصيانا قبل عدة شهور بسبب قيام قريب بشار “نمير الأسد” الموقوف بسبب تجارة المخدرات، بالاعتداء على أحد المعتقلين السياسيين وضربه وإهانته، الأمر الذي دفع بقية المعتقلين الى الاحتجاج والسيطرة بشكل شبه كامل على السجن من الداخل، ما أجبر رئيس فرع الأمن السياسي في السويداء ونائبه للقدوم إلى السجن طالبين من المعتقلين الهدوء لبحث المشكلة وحلها من خلال التفاوض.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: