عشرات القتلى والجرحى بقصف للولايات المتحدة في العراق و سوريا

ضرب الجيش الأميركي، مساء الأحد، مقارت لميليشيات عراقية موالية لإيران في كل من سوريا والعراق، مما أدى إلى سقوط عشرات القتلى والجرحى، ردا على استهداف الميليشيات المتكرر للقوات الأميركية.

وقال البنتاغون في بيان رسمي إن صواريخ الغارات الذي نفذتها طائرات حربية طالت 5 أهداف لما يسمى ” كتائب حزب الله العراقي ” الموالية لإيران، الذي يرتبط ارتباط وثيقا بالحرس الثوري، الذي أدرجته واشنطن على قائمة الارهاب  قبل أشهر.

وارتفع حصيلة القتلى من جراء القصف الأميركي الذي وقع قبل يومين من العام الجديد إلى 25 قتيلا وأكثر من 40 جريحا، وفق ما أفادت مصادر اعلامية  في بغداد.

وكانت الأهداف التي تعرضت للقصف على النحو التالي: 3 أهداف في العراق و 2 في سوريا.

وبحسب وزارة الدفاع الامريكية، فإن الأهداف كانت عبارة عن مخازن أسلحة ومقرات قيادة وسيطرة استخدمت في شن هجمات ضد القوات الأميركية.

وتوزعت خريطة الضربات الأميركية على النحو التالي داخل العراق: منشآت تابعة للميليشيات العراقية في قضاء القائم على الحدود العراقية السورية.

وأخرى في منطقتي غابة سلوم والحرش، غربي محافظة الأنبار.

وبحسب مصادر عراقية، فقد تم قصف مقر “كتائب حزب الله في القائم”، ومقر فوج الكتائب على الحدود السورية العراقية، ومقر اللواء 45 في الحشد الشعبي، مما أدى إلى سقوط قتلى بينهم مسؤول كبير في اللواء.

وفي سوريا، طالت الضربات الأميركية هدفين للميليشيات، لكن لم يتم تحديدهما بدقة، لكنهما على الأرجح على الحدود مع العراق من الجهة السورية، حيث تنشط ميليشيات موالية لإيران هناك.

 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: