عشرات القتلى من داعش في غارات للتحالف الدولي على كهوف الباغوز

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طائرات من التحالف الدولي نفذت ضربات ، على منطقة الباغوز في الريف الشرقي لدير الزور، عند الضفاف الشرقية لنهر الفرات، و طائرات التحالف الدولي قصفت بعدد من الصواريخ والقنابل كهوف ومغر منطقة الباغوز وأنفاقها، ما تسبب بوقوع عدد كبير من القتلى، حيث وثق المرصد السوري مقتل 50 على الأقل من عناصر التنظيم من المتوارين في المنطقة، بعد انتهاء التنظيم بشكل كامل من شرق الفرات كقوة مسيطرة.

وتأتي عمليات القصف الجوي هذه بالتزامن مع استمرار القوات الخاصة في التحالف الدولي وقوات خاصة من قوات سوريا الديمقراطية، بعمليات التمشيط في القطاع الشرقي من ريف دير الزور.

وأكد المرصد نقلاً عن مصادره أن عمليات التمشيط تشمل أنفاق وكهوف لا يزال يتوارى فيها عناصر من تنظيم “داعش” وقادة من الصف الأول في صفوف التنظيم، في محاولة للضغط على من تبقى لتسليم أنفسهم والخروج من المنطقة، بعد أن نشر المرصد السوري صباح يوم الخميس أنه مع استمرار تواجد متوارين من تنظيم “داعش” في كهوف وأنفاق ضمن منطقة الباغوز في القطاع الشرقي من ريف دير الزور، قرب الضفاف الشرقية لنهر الفرات.

ولا يزال التخوف مستمراً على مصير آلاف المختطفين من المواطنين السوريين لدى التنظيم، ممن جرى نقلهم من سجون عدة ضمن مناطق سيطرة تنظيم “داعش”، إذ لا يزال مجهولاً إلى مصيرهم، فيما إذا كان جرى قتلهم من قبل التنظيم وإعدامهم بعد تأكيدات مؤخراً من قبل خارجين من التنظيم بأنه جرت إعدامات للمئات من المختطفين، ومع استمرار غياب مصيرهم، تصاعدت المخاوف لدى ذوي المختطفين في كامل الأراضي السورية، ممن اعتقلهم التنظيم بتهم مختلفة، أو اختطفهم وأسرهم .

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: