عشرات الغارات ومئات القذائف الروسية تستهدف ريف حلب الغربي

قتل 18 عنصرا من الفصائل المسلحة المتشددة وأصيب 15 آخرين، نتيجة القصف الجوي الروسي والقصف البري على ريف حلب الغربي، حيث تواصل قوات الجيش السوري قصفها المدفعي والصاروخي على بلدات ريف حلب الغربي استهدفت كل من خان العسل والراشدين والبحوث العلمية وكفرناها.


على صعيد متصل ، نفذت الطائرات الحربية الروسية غارات مكثفة على منطقة “خفض التصعيد”، حيث استهدفت كل من خان العسل وكفرناها وعينجارة وجمعية الكهرباء بريف حلب الغربي، ومدينة معرة النعمان ومحاور القتال في ريف إدلب الشرقي.


وبذلك، يرتفع عدد الغارات إلى 51 استهدفت مناطق في عويجل وكفرناها والأتارب ومحيطها وعنجارة والقاسمية وكفرحلب ودارة عزة والسلوم والكماري وكفرنوران.

 وتمكنت الفصائل من السيطرة على قريتي تل مصيطف وتل خطرة بريف إدلب بعد اشتباكات عنيفة، فيما تتواصل العملية العسكرية في ريف إدلب بقيادة ضباط روس، وسط مزيد من الخسائر البشرية بين قوات الحكومة  والمسلحين الموالين لها من جهة والفصائل المقاتلة والجهادية من جهة أخرى، حيث وثق “المرصد السوري” اليوم، مقتل 24 عنصرا من قوات النظام خلال الاشتباكات على محاور ريف إدلب الشرقي، كما قتل 18 من الفصائل بينهم 12 من الجهاديين خلال القصف البري والجوي والاشتباكات العنيفة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: