عشرات الخيم تغرق بالأمطار ومعاناة النازحين السوريين تتفاقم

جرفت السيول والفيضانات الناجمة عن الأمطار الغزيرة، عشرات الخيام في المخيمات العشوائية المنتشرة في منطقة “سجو” بريف حلب الشمالي.

وتعاني المخيمات العشوائية المنتشرة في بلدة قباسين بريف حلب من أوضاع إنسانية صعبة بسبب العاصفة المطرية التي ضربت المنطقة، حيث تسببت الرياح باقتلاع الخيام، وشكلت السيول مستنقعات في المخيمات، وأصبح الأطفال بلا مأوى في البرد القارس.

آلاف المهجرين يعانون من شح الدعم في المخيمات، والطرق الطينية تحول دون وصول صهاريج مياه الشرب والمساعدات الإنسانية للأهالي داخل المخيمات”.

ناشطون أطلقوا نداءات استغاثة لكن المنظمات لم تستجب، علماً أن المخيمات تزداد سوءً وتتفاقم معاناة النازحين في فصل الشتاء، حيث تحتاج إلى فرش من الإسمنت أو الحصى، وتحتاج لتأمين مصارف مياه الأمطار.

يذكر أن العاصفة المطرية التي شهدها الشمال السوري خلال الأيام الأخيرة، تسببت بانهيار مئات الخيام في مخيمات إدلب وحلب.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: