عدادات مياه في دمشق لم تقرأ منذ 2014.. والمؤسسة تؤكد: سنوزع القيمة المتراكمة

#صدى_سوريا:

ساعات

[highlight] عدادات مياه في دمشق لم تقرأ منذ 2014.. والمؤسسة تؤكد: سنوزع القيمة المتراكمة [/highlight]

 

ثبتت عدة “فواتير مياه” عدم قراءة عمال المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في دمشق لعدادات المياه بعدة مناطق، منذ أكثر من عامين، حيث تظهر في الفواتير التي حصلت عليها “ميلودي اف ام” قيمة الاستهلاك “0” ليرة سورية بينما لم تتضمن سوى قيمة الضرائب والرسوم.

وأثارت هذه الفواتير بحسب إذاعة ميلودي حالة من “الخوف” لدى بعض المواطنين، من تراكم قيم الاستهلاك منذ منتصف عام 2014، مايعني أن أي قراءة للعداد حالياً ستكون نتيجتها فاتورة بقيمة ضخمة، قد تكون مستحيلة الدفع بالنسبة اليهم.

مدير المؤسسة العامة لمياه الشرب والصرف الصحي في دمشق حسام حريدن :

أكد خلال حديث خاص مع ميلودي أف ام أن “المؤسسة ستقوم بتوزيع قيمة الاستهلاك المترتبة على الفواتير غير المقروءة على الفواتير القادمة بطريقة لا تشكل عبء على المواطن”، مضيفا أن “المؤسسة ستتحمل مسؤولية الفواتير التي لم يتم تقيم استهلاكها”.

وقال حريدن إن “سبب عدم قراءة عدادات مياه الشرب في بعض المناطق سببه تقصير العمال المخصصين لقراءة العدادات وتحججهم بوجود بعض المناطق غير الأمنة”.

وأوضح حريدن أنه “يتم الآن معاقبة العاملين المختصين وتبديلهم إضافة إلى فرز لجان لمراقبة العمال”، مبينا أن “عدد العمال حاليا حوالي 60 عاملاً لمدينة دمشق وهو عدد قليل سبب الكثير من المشاكل”، لافتا إلى أنه “يمكن للمواطن قراءة عداده وتقديمه للمؤسسة وسيتم فورا علاج مشكلة القيمة”.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك