عالمة فلك شهيرة تسلط الضوء على أسباب مآسي 2020 وخبايا 2021.

كشفت خبيرة الأبراج وعالمة الفلك اللبنانية، ماغي فرح، عن السبب وراء سوء عام 2020 والأحداث المريعة التي شهدها، كاشفة عما ينتظرنا في عام 2021.

 

وقالت فرح إن عام 2020 كان سيئا جدا بسبب وجود 3 كواكب، وهي بلوتون، وساتورن، وجوبيتير في برج الجدي، وهذا اللقاء هو من أصعب اللقاءات بينها في برج الجدي، خاصة أنه لم يحصل منذ حوالي ألف عام، وخلال الصيف انضم إليها كوكب مارس، وشكلوا معها مربعا وهو برج الحمل.

 

وأضافت أن مارس يعني كوكب الحرب والمشاكل، وبدلا من أن يكون مساره لمدة شهر ونصف، بقي لمدة 6 أشهر، ولن يترك مساره هذا إلا في شهر يناير 2021، لذلك نشهد طوال هذه الفترة مخاطر واغتيالات ومشاكل وخلافات في عدد كبير من الدول، كما زاد انتشار فيروس كورونا بشكل كبير خلال هذه الفترة.

 

وأشارت فرح إلى أن حركة الأفلاك في 2021 ستكون أفضل من حركتها في عام 2020، ولكنها لن تخلو من وجود مربع سيكون هذه المرة مع ساتورن وجوبيتير، اللذين سينتقلان إلى برج الدلو، وسيشكلان مربعا مع أورانوس الموجود في برج الثور منذ سنتين، لخلق جو آخر يكون أقل وطأة من الكواكب الـ3 الأخرى، التي سبق وذكرناها.

 

ولكنها ستُحدث بعض الصدمات والمفاجآت قد تكون سلبية، خاصة مطلع العام القادم، ومن ثم ستكون مفاجآت إيجابية نوعا ما خلال الصيف، بداية شهر يونيو، مع وجود بعض المشاكل والخضات والحروب الأهلية وتغيير أنظمة في الشرق الأوسط، حتى إن الدول العربية ستكون في قلب العاصفة، حسب ما قالته ماغي فرح.

 

وقالت الفلكية إننا سنشهد سقوط أثقال مع مطلع صيف 2021، خاصة أننا نسير نحو طريق المخاض منذ فترة ولمدة عدة سنوات، بعد أن كان أصعبها عام 2020، ومن ثم سيأتي عام 2021 إلى عام 2025، حتى تنتهي جميع المشاكل والحروب وترتاح الشعوب ويخف الضغط ونصل إلى مرحلة جديدة.

 

المصدر: سيدتي

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: