عائلة رجل الأعمال السوري “​رامي مخلوف​”تصل إلى دبي عبر مطار بيروت

أوضحت قيادة ​جهاز أمن مطار​بيروت ، أن زوجة رجل الأعمال السوري ​رامي مخلوف​ مع طفليها و6 أشخاص، سافروا من ​مطار بيروت الدولي​، في الثاني من الشهر الحالي، وفق الإجراءات المتبعة مع كل المسافرين “ولم يكن في وداعهم أي مسؤول حزبي” وذلك بحسب مانقلتها وكالة النشرة .

وأشارت قيادة أمن مطار بيروت في بيان لها،  إلى أنه “بعض وسائل التواصل الإجتماعي تناقل خبرا عن سفر عائلة رجل الأعمال السوري رامي مخلوف عبر المطار، بطريقة غير قانونية عبر طائرة خاصة وسيارات سوداء بإشراف أحد المسؤولين الحزبيين دخلت إلى منطقة محظور الدخول إليها، كما جاء في الخبر”.

وأكدت أن “المدعوة رزان عثمان زوجة المدعو رامي مخلوف دخلت إلى لبنان مع عائلتها عبر طريق المصنع بتاريخ 2/10/2020، وغادرت عبر صالون البدل من المطار بالتاريخ نفسه، متجهة إلى دبي على متن ​الخطوط الجوية الإماراتية​، يرافقها ثمانية أشخاص من بينهم طفلاها، وقد تم فتح صالوني بدل بقيمة 500 ألف ليرة لبنانية للصالون الواحد، ببرقيتين 1338 و1339، وقد حضروا بشكل طبيعي إلى المطار وفق الآلية المعتمدة وتم توشيح جوازات سفرهم قبل صعودهم إلى الطائرة، وسلمت جوازاتهم باليد، ولم يكن في وداعهم أي مسؤول حزبي كما يدعي الخبر، كذلك تم تمرير جميع حقائبهم على آلات التفتيش بشكل طبيعي كباقي المسافربن”.

والجدير بالذكر أن الحكومة السورية حجزت  في وقت سابق، على أموال مخلوف المنقولة وغير المنقولة، لضمان تسديد المبالغ المترتبة عليه لمصلحة الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد,

ومن أبرز الشركات التي تم الحجز عليها شركة “شام” القابضة، وشركة اتصالات “سيريتل”، التي تعتبر أكبر مخدم للاتصالات الخليوية في سوريا. كما أصدرت وزارة العدل التابعة للحكومة السورية قراراً يقضي بمنعه من مغادرة سوريا، بشكل مؤقت، لوجود مبالغ مترتبة عليه لوزارة الاتصالات.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: