ظريف: التواجد التركي في سوريا والعراق لا تساعد على حماية أمنها كما تعتقد أنقرة بل تخل بأمن المنطقة

قال  محمد جواد ظريف وزير خارجية إيران في تصريح له خلال زيارته إلى موسكو اليوم الخميس أن الحل الأمثل لمعالجة مخاوف تركيا بشأن المنطقة الحدودية مع سوريا يتمثل في نشر قوات سورية وعراقية هناك.

وقال ظريف في تصريحاته التي أدلى بها لوكالة “سبوتنيك” ، إن تركيا بوجودها في دول خارج أراضيها كسوريا والعراق، لا تساعد على حماية أمنها، كما تعتقد، بل تخل بأمن المنطقة.

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن الأزمة السورية بحاجة إلى تنسيق خاص، وإن بلاده أقدمت على خطوات من هذا القبيل مع تركيا وروسيا.

جاء ذلك في تصريح أدلى به لوسائل إعلام إيرانية، على هامش زيارة رسمية بدأها الأربعاء، إلى العاصمة الروسية موسكو.

وأوضح ظريف أن بلاده تمتلك علاقات وثيقة مع روسيا، وأن طهران تبحث عن سبل تعزيز تلك العلاقات وزيادة التعاون مع موسكو.

وأضاف: “منطقتنا تعاني مشاكل جادة، إذ أن الملف السوري بحاجة إلى تنسيق خاص، ونقدم على خطوات من هذا القبيل مع تركيا وروسيا في إطار مسار أستانة”.

وأشار إلى أنه سيبحث مع المسؤولين الروس، محادثات السلام الجارية بين حركة طالبان والحكومة الأفغانية.

وأعرب ظريف عن استيائه حيال شائعات تفيد بأن فرنسا طلبت منه التحدث مع الروس بشأن لبنان.

وتابع: “من الممكن أن نتحدث مع الروس بشأن لبنان، لكن هذا الأمر لا يندرج في أولوياتنا حاليا، ولا أعتقد أنني تحدثت مع الفرنسيين حول قضية لبنان”

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: