طفل أربع سنوات يقضي غرقا” بمسبح الرصافة في مدينة رميلان شمال سوريا

#فدنك_ صدى_سوريا:

مسبح 568788888

لانكاد ننسى حوادث الغرق الا وتفجعنا الأيام بحادثة أخرى ولكن هذه المرة عنوانها الاستهتار حيث كان مسرحها هذه المرة مسبح رميلان

لم تدرك أسرة الطفل رامان أن رحلتها ونزهتها في إحدى المسابح ستنتهي بأزمة إنسانية، تمثلت في فقدان طفلها البالغ من العمر أربع سنوات اليوم،

الطفل رامان برجس حسين بعمر الورد من قرية باديان يترك وحيدا يجابه الموت من خلال تركه في المسبح ومن دون أي مراقبة لا من والدته ولامن القائمين على مراقبة المسبح ،فأين نحن من هذا الحادث المريع ، وبعد قضاء الطفل مدة ربع ساعة تقريبا تحت الماء ،ليشعر الحاضرين بغيابه ،ولكن القدر كان سباقا ليكمل اللعب كطير من طيور الجنة في ربوع أجمل من ربوعنا.

رغم ذلك لم يجد مشفى السلام في كركي لكي بدا من انقاذه لانه كان قد فارق الحياة،لذا نرجو من الجميع الانتباه اكثر والحرص اكثر على ارواح اطفالنا،فنحن لانستطيع أن نمنع القدر ولكن نستطيع دفع القضاء والبلاء مااستطعنا.

تقرير: بسام محمد

مقالات ذات صلة

اضف رد

%d مدونون معجبون بهذه:


22212151