طبيب سوري : تم تعديل “البروتوكول العلاجي” لكورونا حسب الأعراض التي تصاحب الإصابة بالفيروس

أكد الأستاذ الدكتور ،نبوغ العوا، عميد كلية الطب البشري بجامعة دمشق أنه تم تعديل البروتوكول العلاجي لفيروس كورونا.

وبين الأستاذ الدكتور نبوغ العوا أسباب تغيير البروتوكول العلاجي للفيروس ، موضحاً : أنه وبعد التغير في أعراض فيروس كورونا السابقة من ( سعال – حرارة – صداع ..الخ ) وظهور أعراض أخرى مثل آلام مفصلية وعضلية وكذلك فقدان حاستي الشم والتذوق وغيرها من الأعراض فقد تم تعديل البروتوكول العلاجي حسب الأعراض التي تصاحب الإصابة بالفيروس

وذكر الطبيب السوري انه مع فقدان حاسة الشم تعطى أدوية غير التي تعطى في آلام العضلات والمفاصل ، أو في الأعراض الهضمية مثل الإسهال وألم البطن .

واكد العوا : أنه ووفقاً لمنظمة الصحة العالمية فالفيروس متطور وأصبح ينتقل عبر رذاذ الأنف والفم من المرضى.

ولفت الطبيب السوري الى ان الفيروس ينتقل ايضا عن طريق الهواء بمعنى أن الفايروس يبقى عالقاً في الهواء لا سيما هواء الغرف والأماكن المغلقة مثل ( قاعات الدرس – المطاعم – المساجد – الكنائس) حيث إن الفيروس يبقى عالقاً في الهواء عدة ساعات ، منوهاً بأن هذه المدة كافية لنقل العدوى للكثير من الناس الذين يوجدون في هذا المكان الموبوء أو يدخلون إليه .

وشدد العوا على ضرورة تطبيق الأشخاص الإرشادات والنصائح لحماية أنفسهم وتجنب الإصابة بفايروس كورونا وأهمها التباعد الاجتماعي – ارتداء الكمامة التي اعتبرها واجباً وضرورة للجميع دون استثناء ، إضافة إلى غسل اليدين بشكل جيد وعدم لمس العين – الأنف _ الفم قبل غسل اليدين ، مشيراً إلى ضرورة التصريح من قبل المصاب أنه مريض لأن ذلك ليس عيباً حيث إن الكورونا مرض إنساني ويمكن الشفاء منه بالتزام القواعد الصحية ، وأخذ الأدوية بعد مشورة الطبيب وليس أخذ الدواء تلقائياً بوصفة من أحد الجيران .

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك