طائرتان روسيتان من طراز سوخوي 35 اعترضتا طائرة استطلاع أمريكية قبالة السواحل السورية

أعلن الجيش الأمريكي أمس الثلاثاء، أن طائرتين روسيتين اعترضتا بشكل غير آمن طائرة استطلاع تابعة للبحرية الأمريكية، بينما كانت تحلق في المجال الجوي الدولي فوق البحر المتوسط.
ووفقا لشبكة “سي إن إن” الأمريكية، فقد قال بيان للبحرية الأمريكية إن “طائرتين روسيتين من طراز سوخوي 35 اعترضتا بشكل غير آمن طائرة مراقبة تابعة للأسطول الأمريكي السادس فوق البحر المتوسط أمس”.
وأوضح البيان أن “الاعتراض تم تحديده على أنه غير آمن وغير محترف، واستمر 64 دقيقة”، مضيفا أن “الإجراءات غير الضرورية التي قام بها طيارو سوخوي 35 الروسية، لا تتوافق مع المناورات الجيدة وقواعد الطيران الدولية، وتعرض سلامة الطيران للطائرتين للخطر”.
وأعرب مسؤولون أمريكيون أن “روسيا لديها حساسية تجاه طائرات المراقبة الأمريكية التي تعمل في شرق البحر المتوسط، بسبب العمليات العسكرية الروسية في سوريا”.
وهذا الاعتراض هو الثالث من نوعه خلال شهرين فوق ذات المنطقة، لكن في 18 أيار الحالي، قال موقع المراقبة الجوية إن طائرة من طراز “بوسيدون” تابعة للبحرية الأمريكية، اقتربت من قاعدة “حميميم” الجوية الروسية الموجودة على الساحل السوري، دون أن تعترضها الطائرات الروسية.

 

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: