طائرة اليوشن من دمشق إلى القامشلي عامل رئيسي لنقل فيروس كورونا

حسب التقارير الواردة من دمشق والتي تؤكد تفشي فيروس كورونا بدرجة كبيرة وأن معظم السكان مصابون فأن هذا يشكل خطراً حقيقاً على سكان شمال شرق سوريا خصوصاً في ظل استمرار طائرة اليوشن بنقل المسافرين من دمشق إلى مطار قامشلو وعدم ضبط الحالات المرضية الحاملة للفيروس من قبل لجان الصحة التابعة للحكومة السورية وعدم تقيدها بالإجراءات الاحترازية التي تحد من انتشار الفيروس في المنطقة. صورة نُشرت اليوم، طائرة يوشن نقلت عدد كبير من المسافرين إلى مطار قامشلو قادمين من دمشق دون ضوابط تثير مخاوف كبيرة لدى السكان في المنطقة معتبرين أن مطار قامشلو السبب الرئيسي في انتشار الفيروس. في ظل الواقع الصحي المتردي على مستوى سوريا ككل وعدم توفير المستلزمات الصحية الكافية للتصدي للفيروس واحتوائه، الضرورة تستوجب على الحكومة السورية عدم التهاون في التعامل مع الوباء الذي يهدد العالم بأثره والتعاون مع الإدارة الذاتية في هذا الصدد واتخاذ كافة التدابير الوقائية لمنع انتقال الفيروس إلى مناطق شمال شرق سوريا تلك المناطق التي حافظت على واقعها الصحي لدرجة كبيرة واصبحت مثالاً على مستوى سوريا من خلال عدم انتقال الفيروس إليها وعدد حالاتها قليلة جداً بالرغم من امكانياتها المحدودة.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: