طائرات روسيا تستأنف قصف إدلب والجيش السوري يستقدم تعزيزات عسكرية إلى حلب

عادت الطائرات الروسية لتصعد من قصفها الجوي على منطقة “بوتين – أردوغان” مع تحسن الأحوال الجوية، وشنت صباح، اليوم الاثنين، نحو 19 غارة استهدفت خلالها أماكن في الايكاردا وأم عتبة والشيخ أحمد وتل حدية وزمار بريف حلب الجنوبي، ومعرشورين ومحيط الغدفة بريف معرة النعمان.

وتقع المناطق المستهدفة عند الأوتوستراد الدولي، وتسببت الغارات الجوية بسقوط 4 جرحى في الايكاردا بينهم مواطنة، كما استهدفت طائرات الحكومة السورية الحربية أماكن في بلدة تلمنس بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

على صعيد متصل تواصل قوات الجيش السوري استقدام التعزيزات العسكرية إلى الريف الحلبي، حيث وصلت خلال الـ 48 ساعة الماضية عشرات الآليات العسكرية المحملة بالجنود والأسلحة والذخائر إلى الريف الجنوبي لحلب وضواحي المدينة الغربية.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن اشتباكات شهدها محور طويل الحليب بريف إدلب الشرقي، بين مجموعات متشددة من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة ثانية، فيما تشهد محاور التماس شرق وجنوب شرقي إدلب استهدافات متقطعة بين الحين والآخر.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: