طائراتٌ روسيةٌ تدمّر مستشفى (حسن الأعرج) بحماة

#صدى_سوريا:

خرج مستشفى (المغارة المركزي) والمعروف بمستشفى (الشهيد حسن الأعرج) في مدينة كفرزيتا بريف حماة الشمالي عن الخدمة، بعد استهدافه من قبل الطيران

الروسي بصواريخ شديدة الانفجار، أدت إلى إصابات في صفوف كادر المستشفى، وتدمير قسم كبير منه.

وشهدت مدن وقرى ريف حماة الشمالي اليوم قصفاً عنيفاً جداً وغارات جوية مكثّفة من قبل الطيران الروسي، تسببت بمقتل وجرح العديد من أبناء المنطقة.

طائرات روسية استهدفت بصواريخ شديدة الانفجار مستشفى الشهيد حسن الأعرج في مدينة كفرزيتا، ما أدى إلى إصابة أكثر من نصف كادر المستشفى بجروح،

1111

وخروج المستشفى عن الخدمة، جراء الدمار الكبير الذي حلّ ببنائه وتجهيزاته.

وسمّي مستشفى “المغارة المركزي” تيمّناً بمدير صحة حماة الحرة الطبيب حسن محمد الأعرج، والذي لقي حتفه بعد ظهر يوم الأربعاء 13 نيسان/أبريل الماضي،

إثر غارة جوية روسية استهدفت سيارته الخاصة بعد خروجه من مستشفى المغارة المركزي في كفرزيتا، ما تسبب بمقتل الطبيب على الفور.

واستهدف الطيران الحربي الروسي مدينة اللطامنة والأراضي الزراعية المحيطة بها بأكثر من 15 غارة جوية، خمسة منها بالصواريخ العنقودية، مما أسفر عن

مقتل خمسة من عناصر جيش العزة، وهم: (عبد الرحمن عبد الكريم الخطابية 26 عاما، عبد الجبار فواز الأحمد 35 عاما، مهند نزيه العباس (الخالد) 25 عاما،

إبراهيم أحمد الفضة 30 عاما، عبد اللطيف حسان زواوي 17 عاما)، إضافة إلى إصابة أكثر من 10 آخرين بجروح.

وقضى ثلاثة مدنيين، وأصيب آخرون بجروح، جراء استهداف الطيران الروسي قرية الزكاة بريف حماة الشمالي بعدة غارات جوية، وهم: (محمد عبدو العثمان

(الزين) 25 عاما نازح من مدينة اللطامنة، مصطفى محمد الأحمد (الشحرور) 75 عاما، صبحية عبد الحميد السجناوي 65 عاما).

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: