ضغوطات على إدارة بايدن تدعو لمنح اعتراف رسمي بالإدارة الذاتية في شمال شرق سوريا

تضغط لجنة أمريكية لـ”الحرية الدينية” على الحكومة الأمريكية من أجل منح اعتراف “رسمي” بـ”الإدارة الذاتية” في شمال وشرق سوريا

وقدمت هذه اللجنة، خلال العامين الماضيين، عدة توصيات من أجل منح الاعتراف، لكنها لم تلق “أذاناً صاغية” داخل الحكومة الأمريكية، لتوجه هذا الطلب من جديد للإدارة الأمريكية برئاسة الرئيس المنتخب، جو بايدن.

وفي أواخر نيسان/أبريل الماضي نشرت “المفوضية الأمريكية للحرية الدينية الدولية” تقريرها السنوي، وتضمن توصية بأن الحكومة الأمريكية “يجب أن تعترف بالإدارة الذاتية كحكومة محلية شرعية”.

 

وذكرت وسائل إعلام أمريكية، يوم الجمعة أن اللجنة (المفوضية الأمريكية) تعطي دفعة في الوقت الحالي لخطوات “الإدارة الذاتية” في حشد الدعم الدولي لإنشاء “منطقة ذاتية الإدارة في شمال شرق سوريا”.

وتضيف الوسائل بحسب تقرير ترجمتها وكالة “السورية.نت”: “إذا نجحت تجربة روجافا مع الحكم الذاتي الإقليمي والديمقراطية المباشرة فقد تصبح نموذجاً للتنظيم السياسي لسورية، وواحدة من التطورات الإيجابية القليلة التي ظهرت خلال عقد من الحرب الأهلية في البلاد”.

وكانت هذه اللجنة قد أجرت عدة زيارات في العامين الماضيين إلى مناطق شمال وشرق سورية، والتقت قادة في “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) ومسؤولين في الجسم السياسي الممثل لهذه القوات “مجلس سوريا الديمقراطية” (مسد).

وسبق وأن طلب القائد العام  لقسد   مظلوم عبدي من الإدارة الأمريكية الجديدة بأن “تعترف بحقوق الكرد والمكونات الأخرى الموجودة في مناطق شمال شرق سوريا وذلك في تصريحات خلال مقابلة مع صوت أمريكا.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: