ضربة جديدة لإيران …بالإضافة إلى القيادي في الحرس الثوري مقتل ثلاثة من أفراد حمايته في الغارة الجوية على الحدود اسورية

أكدت مصادر استخبارية عراقية  اليوم الاثنين، مقتل “مسلم شهدان “قائد في الحرس الثوري الإيراني وثلاثة من أفراد حمايته على الحدود العراقية السورية.

وذكرت المصادر الاستخباراتية  العراقية أن “المعلومات الأولية لم تؤكد بعد إذا ما كانت الضربة بطائرة مسيرة أو عملية اغتيال بطريقة أخرى”، فيما تداولت وسائل إعلام أن القائد بالحرس الثوري قتل بطائرة مسيرة بعد عبوره منفذ القائم مع سوريا، مشيرة إلى أن عملية الاستهداف تمت في وقت متأخر من الأحد.

ولا تعتبر هذه الضربة العسكرية الاولى من نوعها  إذ سبقت اغتيال مسلم شهدان عمليات إسرائيلية مشابهة استهدفت علماء إيرانيين، ومهاجمة منشآت نووية تحت الأرض بأفراد أو بهجمات معلوماتية وسرقة ملفات حساسة، بضوء أخضر من أميركا، التي تكفلت من جانبها بتصفية الجنرال قاسم سليماني ومساعده العراقي أبومهدي المهندس مطلع عام 2020

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: