صناعيون يحملون حكومة دمشق المسؤولية في ارتفاع وفيات كورونا لمماطلتها اعتماد نماذج “المنافس المحلية”

حمل الصناعي عاطف طيفور، حكومة الأسد  مسؤولة وفات المزيد من مصابي كورونا بسبب المماطلة باعتماد نماذج “المنافس المحلية”، مشيراً إلى أنه تم إرسال كتاب رسمي لوزارة الصحة بتاريخ 27 الشهر الماضي، تضمن الموافقة على دفتر الشروط مع إعادة طلب الموافقة على ترخيص جهاز دعم مريض الكورونا، مؤكدا أن فريقه بانتظار الترخيص ليتمكن من الإنتاج بأسرع وقت ممكن.
وقال طيفور في حديث مع موقع الاقتصادي، إن منفسة طبية جرى العمل على تطويرها من قبل فريق طبي وصناعي، باتت جاهزة للتصنيع والإنتاج، وهي متضمنة كافة المواصفات العالمية والطبية وشاملة للأنماط البرمجية، لكن مماطلة حكومة  الأسد  أوقفت الإنتاج، محذرا من “كارثة إنسانية إسعافية”.
وجاء حديث طيفور، بعد أيام من إعلان رئيس “اتحاد غرف الصناعة السورية” في حكومة الأسد فارس شهابي، عبر صفحته على “فيسبوك”، أن نموذجين من المنفسة “أمل” التي بادرت بها “غرفة صناعة حلب” التي يرأسها أيضاً، باتت جاهزة، وقال: “تمت عرقلتنا من قبل بعض الجهات بالجامعة وأماكن عديدة أخرى وكأننا ارتكبنا إثماً أو معصية”.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: