صدى الواقع السوري

صفحات تواصل اجتماعي سورية تنافس بعض الوكالات الإخبارية في تغطية الحدث

صفحات

تعد وكالات الأنباء أهم المصادر على الإطلاق في تزويد الصحف والمجلات ومحطات الراديو والتلفزيون ومواقع الإنترنت بالمواد الخبرية؛ لأنها تقوم بالعمل الذي لا يمكن لوسائل الإعلام الأخرى القيام به، وهو تغطية أهم العواصم والمدن،ومناطق الأحداث الساخنة في العالم بشبكة واسعة من المراسلين والمكاتب، نظرًا لما يتكلفه ذلك عادة من أموال ونفقات لا يمكن أن تتحملها تلك الوسائل.

لكن، بالرغم من ذلك التنافس المحموم بين الفضائيات نفسها من جهة، وبين الفضائيات ووكالات الأنباء من جهة أخرى، ظلت هذه الأخيرة صاحبة النفوذ الأكبر، ومازالت حصتها من سوق وسائل الإعلام تتراوح بين 70 و 75 في المائة، حسب إحصاءات متفاوتة تجريها مؤسسات أهلية متخصصة بين مدة وأخرى.

وفي الآونة الأخيرة تحولت منصات التواصل الاجتماعي إلى منظومة إعلامية عملاقة تضاهي أكثر الوسائل التقليدية شهرة وفعالية على الإطلاق، وباتت مصدرًا رئيسا لنشر الأخبار ومشاركتها من قبل شريحة كبيرة جدًا  .

وفي سوريا , وضمن خضم الأحداث المتغيرة والسريعة , استطاعت بعض صفحات التواصل الاجتماعي المنتشرة بأسماء مختلفة تعكس المناطق والبلدان السورية , أن تنافس بسرعة النشر ومصداقيتها , عمل بعض الوكالات الرسمية .

و يؤشر محررو ومراسلو مؤسسة فدنك الإعلامية تحولاً مهماً في صناعة الخبر مع دخول مدونات في مواقع التواصل الاجتماعي ميدان التنافس مع وسائل إعلامية تقليدية، ومع إجماعهم على قوة تأثير تلك الصفحات على “سعة الانتشار” و”الترويج”، سجلوا ملاحظات متباينة على مستوى “حرية التعبير” في فضاءاتها.

فالإعلامية شيرين اسماعيل ومراسلة فدنك من مدينة القامشلي تبين أهمية تلك الصفحات لاعتمادها و تركيزها على مجتمع معين ضمن مدينة معينة , مما يكسبها التفاعل من قبل أبناء تلك المدينة , وتعطي مثلاُ كصفحة

                                                                     19397066_1390509611034741_5819670388652700163_n

مدينة الحب ( قامشلو) 

أما المحرر لزكين يعقوب فيتجه نحو التنوع الموجود ضمن تلك الصفحات و تفاعل أبناء المجتمع معها , لابتعادها عن النوع الخبري الجامد , ويعطي مثالا كصفحة : دمشق قصة حب

17191425_1240299642735916_8677071585338234640_n

                                                                          دمشق قصة حب

هذا وإن التطرق لموضوع أهمية صفحات التواصل الاجتماعي ومدى تأثيرها على المجتمع بات أمراً ضرورياً , لزيادة عددها و سرعة انتشارها وسهولة إنشائها .

وهنا عناوين بعض الصفحات الهامة التي اكتسبت ثقة المجتمع :

10409681_558763950916577_2790865685651117218_n

                                                                        سوريا عاجل Syria Breaking
24174611_1515649788520782_5009364179323806198_n 

                                                                     شبكة أخبار حمص  

24129767_1618650591562681_8520099235538038491_n

                                                                        قامشلو Qamishlo

13087382_1545592042410998_4405810581611881003_n

                                                                            ديرالزور 24 

19894823_1994227974144825_240549260564965351_n

 طرطوس اليوم

21462522_1481005665329105_8093910877003245264_n

قامشلو الحدث 

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: