صدى الواقع السوري

صحيفة روسية: الطائرات الأمريكية ستتولى مهمة قصف منظومة “إس-300” بسوريا

اعتبرت صحيفة “سفوبودنايا بريسا” الروسية أن قيام الولايات المتحدة الأمريكية بنقل طائرات “إف-22″ إضافية إلى الإمارات العربية المتحدة و”إف-35” إلى إسرائيل يهدف لمهاجمة منظومة “إس-300” التابعة للنظام السوري بطائرات أمريكية وليست إسرائيلية.

وبحسب الصحيفة، فقد وصف البنتاغون خطوة وزارة الدفاع الروسية بتزويد النظام السوري بالمنظومة بأنها تُسبِّب “عواقب وخيمة محتملة على أمريكا وحلفائها؛ الأمر الذي يستلزم ردّاً صارماً من جانب وزارة الدفاع الأمريكية”.

وأضافت: “من الواضح أن “الرَّدَّ” قد طار بالفعل إلى الشرق الأوسط، فقد أعلن الأمريكيون، بناءً على طلبٍ رسميٍّ إسرائيليٍّ، نقل المقاتلة “إف-35″ إلى تل أبيب”.

وأشارت الصحيفة الروسية إلى أن العديد من المنصات الإعلامية سارع إلى تسمية “إف-35″ بـ”قاتلة” نظام الدفاع الجوي الروسي،

ورجّحت “سفوبودنايا بريسا” أن يتم قصف “إس-300” في سوريا بطائرات أمريكية من طراز “إف-22″، وليس بواسطة طائرة “إف-35” الإسرائيلية، معتبرةً أن ذلك الافتراض يتوافق مع سلسلةٍ من القرارات السياسية والتقنية التي تم اتخاذها بالفعل في الولايات المتحدة.

ونقلت الصحيفة عن “وسائل الإعلام الأطلسية” قولها: “ليس لدى إسرائيل نظير لـ”رابتور”؛ لذا فإن الضربة الأمريكية على “إس-300″ باستخدام هذا النموذج الفريد لدى سلاح الجو الأمريكي ستكون ذات قيمة كبيرة في تسهيل الهجمات الإسرائيلية المستقبلية على المواقع السورية، وبالتالي فمن المؤكد أن توازُن القوى في السماء فوق البلاد سيظل مواتياً لكل من واشنطن وتل أبيب”.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قد أعلن أمس الأول أنهم سيواصلون غاراتهم في سوريا، مع تأكيده على استئناف ومواصلة التنسيق المشترك مع الروس كما أن البنتاغون عزَّز بشكلٍ عاجلٍ سرب “إف-22” المتمركز في قاعدة الظفار في دولة الإمارات العربية المتحدة، بنقل طائرات إضافية من الولايات المتحدة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: