صحيفة الشرق الأوسط : موسكو تسعى إلى وساطة بين أنقرة والكرد السوريين

نقلت صحيفة الشرق الأوسط عن قيادي كردي  سوري فضل عدم ذكر اسمه أن موسكو تسعى لتكون وساطة بين الكرد السوريين “مجلس سوريا الديمقراطية “الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية وتركيا لتخفيف التوتر بين الطرفين.

 

وقال قيادي كردي سوري لصحيفة الشرق الأوسط  إن موسكو تسعى إلى وساطة بين أنقرة و«مجلس سوريا الديمقراطي» الجناح السياسي لـ«قوات سوريا الديمقراطية» التي وتسيطر على قسم من شرق الفرات في شمال شرق سوريا..

وكانت الخارجية الروسية قالت في بيان إن المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سوريا ألكسندر لافرنتييف ونائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين التقيا في موسكو، مع وفد تركي برئاسة نائب وزير الخارجية سادات أونال، و«تم التداول حول الوضع في منطقة شرق الفرات، مع الأخذ في الاعتبار التهديدات المستمرة لتقويض سيادة وسلامة أراضي الجمهورية العربية السورية».

في غضون ذلك، رأى خبراء في روسيا، أن تعمد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف استضافة وفد من «مجلس سوريا الديمقراطية» قبل أيام، حمل رسائل إلى أنقرة وإلى واشنطن، في إطار ما وصف بأنه «سعي القيادة الروسية لتخفيف التوتر بين تركيا والمكون الكردي، ولعب دور الوسيط لإزالة الأسباب التي تعرقل سير المفاوضات، وتساعد على خلق استقرار أمني في الشمال السوري، مع ما يمثله ذلك من أهمية بالغة للأمن القومي التركي».

ويذكر أن وفدا من مجلس سوريا الديمقراطي “مسد”، يضم رئيسة الهيئة التنفيذية إلهام أحمد ونائبها حكمت الحبيب، ورئيس الاتحاد السرياني سنحريب برصوم، إضافة إلى سيهانوك ديبو عضو  “مسد” وقع مذكرة تفاهم مع حزب الإرادة الشعبية  الذي يترأسه قدري جميل رئيس منصة موسكو تتعلق بالحل السياسي في سوريا.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: