صحيفة الشرق الأوسط: ثأراً لسليماني إيران تفكر بـ “شرق الفرات و حلب و الجولان ” ساحات للرد على واشنطن


كتبت صحيفة الشرق الأوسط  في مقال طالعته صدى الواقع السوري vedeng NEWS انه لدى تفكير طهران في الثأر لسليماني  ثلاث ساحات وهي شرق الفرات وحلب والجولان.

وقالت الصحيفة  ما دام أحد «مسارح» الرد، هي منطقة انتشار القوات الأميركية قرب تنظيمات إيران، فإن الطرفين اتخذا إجراءات احترازية؛ واشنطن عززت قواتها بمضادات صواريخ ودوريات، وطهران أبعدت قواتها من المناطق المفتوحة إلى مناطق سكنية وأخلت بعض القواعد. للبوكمال بعد رمزي عند سليماني. هو الذي أشرف على فتح هذا المعبر للحفاظ على طريق «طهران – بغداد – دمشق – بيروت» بعدما سيطر الأميركيون على قاعدة التنف وقطعوا الطريقين الرئيسيين بين العاصمتين العراقية والسورية. سيكون مصير البوكمال عُرضة أكثر من غيره للتأثر بغياب «مهندس الطريق البديل».

وأضافت الصحيفة أن  الأحياء الشرقية لحلب كان قد زارها سليماني مرات عدة بعد استعادة قوات الحكومة لها في ديسمبر (كانون الأول). كما أنه زار غرب حلب باتجاه إدلب. لم تشارك تنظيمات تابعة لطهران في المعارك الأخيرة في جنوب شرقي إدلب التي استعادت فيها دمشق مناطق واسعة. هناك اعتقاد بأن دمشق تريد تسريع «الحسم» في ظل انشغال العالم بتداعيات اغتيال سليماني، لكنّ هذا محكوم بأمرين: الأول، قمة الرئيسين فلاديمير بوتين ورجب طيب إردوغان غداً، حيث تُعرض على طاولتهما مسودة هدنة في إدلب. الآخر، العلاقة بين قناعة طهران بفتح معركة غرب حلب لتكون إدلب «مسرحاً» للثأر ومدى تأثير ذلك على التفاهمات الروسية – التركية – الإيرانية في عملية آستانة.

كما أشارت الصحيفة أنه منذ انخراط إيران و«حزب الله» في سوريا بدءاً من 2013 كان هناك تركيز على الجنوب السوري. جرى تأسيس خلايا وتنظيمات. بعد التدخل الروسي في 2015، تعرض هذا الوجود لضغوط: غارات إسرائيلية وسط صمت روسي وصل أحياناً إلى حد التنسيق، إضافةً إلى رعاية موسكو اتفاق نص على انسحاب «القوات غير السورية»، أي تنظيمات إيران، من الجنوب والجولان مقابل عودة القوات الحكومة ونشر «القوات الدولية لفك الاشتباك» (أندوف) في الجولان في بداية 2018.

والجدير بالذكر أن  دائرة ردود الفعل الدولية  بخصوص التداعيات المترتبة عن مقتل قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني بغارة أميركية استهدفته في العاصمة العراقية بغداد قبيل فجر الجمعة الماضي تتسع مما فجّر مخاوف من اندلاع حرب في المنطقة.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: