صحيفة إسرائيلية : القصف الجوي استهدف تموضعاً إيرانياً مهماً في سوريا في وقت انشغال تل أبيب بفيروس “كورونا”

أكدت صحيفة “يديعوت أحرونوت” الإسرائيلية أمس الأربعاء، أن القصف الجوي الإسرائيلي طال هدفا مهما للتموضع الإيراني في سوريا يوم الثلاثاء ، مستدلة على ذلك بأن الهجوم جاء في وقت يعاني العالم به من فيروس “كورونا”.
وأشارت الصحيفة أن الهدف استوجب عملاً حتى في الأيام يعيش فيها الجيش الإسرائيلي حالة طوارئ بقواعده الجوية والاستخباراتية، مضيفة “أن الجيش الإسرائيلي يتابع تأثير وباء كورونا على تل أبيب وعدة أطراف على رأسها إيران”.
ولفتت الصحيفة إلى أن إيران تواصل إجراءات تموضعها داخل سوريا رغم اجتياح الفيروس لها.
وكان الطيران الحربي الإسرائيلي قصف مساء أول أمس، عددا من المواقع العسكرية في ريف حمص الشرقي، على رأسها مطار الشعيرات.
وذكرت وسائل إعلام لبنانية إن الطائرات الإسرائيلية قصفت من فوق العاصمة اللبنانية بيروت، ما أدى إلى حالة هلع بين سكان بيروت.
وكانت السلطات الإيرانية قد نفت أمس الأربعاء، مقتل قائد فيلق القدس العميد اسماعيل قاآني، بعد انتشار أخبار عن استهدافه في الغارة الاسرائيلية

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: