شيوخ ووجهاء العشائر في الجزيرة السورية يطالبون قوى الامن بالتصدي لممارسات مليشيا الدفاع الوطني في حي الطي

طالب شيوخ ووجهاء العشائر وأعيان المجتمع في الجزيرة السورية قوى الامن الداخلي ومؤسسات الإدارة الذاتية بالحفاظ على التعايش السلمي وأخوة الشعوب والتصدي لممارسات مليشيات الدفاع الوطني  التابعة للحرث الثوري الإيراني.

وأكد شيوخ ووجهاء العشائر وأعيان المجتمع في الجزيرة السورية في بيان لهم اليوم الأحد ان  ميليشات الدفاع الوطني يقومون  بتجارة المخدرات وفرض الأتاوات وأبتزاز أهالي حي الطي وتعث فسادآ في حقوق المواطنين في الحي وا ضرب حواجز قوى الامن الداخلي وتضمن البيان الذي تلقى صدى الواقع السوري نسخة منه مايلي:

نص البيان:

نحن شيوخ ووجهاء العشائر وأعيان المجتمع في الجزيرة السورية من خلال متابعتنا للأحداث في مدينة القامشلي (حي طي ) وامام الممارسات والتعديات التي تقوم بها ميليشات الدفاع الوطني من تجارة المخدرات وفرض الأتاوات وأبتزاز أهالي الحي والتي عاثت فسادآ في حقوق المواطنين في الحي وأخرها ضرب حواجز قوى الامن الداخلي .

وهذه أجندات وتوجيهات خارجية كون هذه الميليشات تتبع بشكل مباشر للحرس الثوري الإيراني حيث تسعى هذه الميليشات لضرب حالة الامن والاستقرار في المنطقة وأغتيال شيوخ ووجهاء العشائر وأخرهم الشيخ الشهيد هايس الجريان .

ومن هنا وأمام مسؤولياتنا الأخلاقية نحن شيوخ ووجهاء وأعيان الجزيرة السورية نطالب قوى الامن الداخلي ومؤسسات الإدارة الذاتية بالحفاظ على التعايش السلمي وأخوة الشعوب والتصدي لممارسات هذه الميليشات وفرض الأمن والأستقرار  في حي طي وإعادة المدنيين الى منازلهم والضرب بيد من حديد لكل من يقوم بدعم مشاريع الفتنة في المنطقة .

الرحمة لشهدائنا من المدنيين والعسكريين

الشفاء العاجل لجرحانا

القامشلي 25 /4/ 2021

 

شيوخ ووجهاء وأعيان الجزيرة

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: