صدى الواقع السوري

شروط تركية قاسية على اللاجئين السوريين في مدينة غازي عنتاب

أعلنت إدارة الهجرة في مدينة غازي عنتاب عن إيقاف منح إذن السفر للاجئين السوريين المسجلين في المدينة إلا في حال توفر شروط معينة مرفقة بإثباتات.

واشترطت إدارة الهجرة، الخميس الفائت، على من يريد السفر إلى ولاية أخرى، أن يكون له أقارب من الدرجة الأولى ويرغب بزيارتهم مع تأمين إثبات لذلك.

ويقصد بالأقارب من الدرجة الأولى زيارة الأب أو الأم أو الإخوة أو الأبناء، كما يُعطى إذن السفر لمن يريد إكمال تعليمه في ولاية أخرى مع إحضار إثبات لذلك، ويعطى الإذن أيضاً لمن يسافر إلى ولاية ثانية بقصد العلاج مع إثبات ذلك

وتفرض معظم الولايات التركية شروطاً قريبة مما فرضته إدارة الهجرة في عنتاب مؤخراً، ومن يخالف هذه الشروط ويسافر دون توفر إذن سفر يتعرض لغرامة مالية.

ويتعرض أي لاجئ سوري يسافر دون حصوله على إذن سفر لغرامة مالية تصل إلى 1000 ليرة تركية ومثلها على الشركة، كما تتم إعادته للولاية المسجل فيها بطاقة الكيملك.

وفي عام 2016، أصدرت ولاية عنتاب تعميماً على شركات النقل الجوي والبري، طلبت فيه عدم منح اللاجئين السوريين تذاكر سفر دون إبراز وثيقة إذن السفر المرفقة مع الكيملك.

يذكر أن وثيقة إذن السفر تعطى لأي لاجئ سوري وتكون صالحة لمدة 15 يوماً بدءاً من تاريخ السفر الذي يحدده المسافر.

اعداد : جمال خابوري

المصدر : وكالات

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: