شركة أوربية تخرق العقوبات المفروضة على دمشق وتقدم لها وقود الطائرات

صرحت هيئة مكافحة الجرائم المالية في الدنمارك بقيام شركة دانماركية بمخالفة العقوبات المفروضة على سوريا من قبل المنظومة الأوربية على الحكومة السورية من خلال بيعها وقود طائرات لشركات سورية عن طريق شركات روسية

وفي بيان أصدره المدعي العام الدنماركي المختص بالنظر في الجرائم الاقتصادية والدولية الخطيرة يوم أمس الأربعاء أن الشركة -لم يحدد اسمها- باعت 172 ألف طن من مادة الكيروسين على 33 دفعة لعدة شركات روسية والتي قامت بنقلها إلى سوريا وذلك للالتفاف على العقوبات

ووصف المدعي العملية بأنها خرق لعقوبات الاتحاد الأوروبي المفروضة على دمشق وأوضح أن الشركة ذاتها أجرت تحويلات مالية بين عامي 2015 و2017 بلغت 647 مليون كرونة أي ما يعادل 102 مليون دولار أمريكي.

ورغم أن المدعي لم يسمِّ الشركة على وجه الخصوص، إلا أن عدداً من وسائل الإعلام الدنماركية رجحت أن تكون شركة “ذا بانكرينغ” هي الجهة المقصودة كونها أجرت عدة تعاملات تجارية مع شركة روسية اسمها “ماريتيم” وهي شركة مسؤولة عن تزويد طائرات روسيا داخل الأراضي السورية بالوقود.

ومن الجدير ذكره ان واشنطن والاتحاد الأوربي قد فرضوا عقوبات على سوريا يمنع من خلالها التعامل مع الحكومة السورية أو تقديم الدعم لها كذلك وقع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على قانون “سيزر” وهي عقوبات جديدة تم فرضها على دمشق

تقرير: ماهر العلي

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك