صدى الواقع السوري

شركة “أجنحة الشام للطيران ” تؤكد بإن رحلاتها مستمرة من وإلى العراق

نفت شركة الطيران السورية “أجنحة الشام” توقف رحلاتها إلى العراق، بعد أنباء عن تجميد أرصدتها ومنع طائراتها من الهبوط في المطارات العراقية.

وأكدت الشركة إنها لم تتبلغ بأي قرار بشكل رسمي حتى الآن، ورحلاتها مستمرة من وإلى العراق.

وأضافت الشركة أنه يمكن الاطلاع على جدول رحلات الشركة التي يتم تنفيذها من مطار دمشق الدولي.

وكانت شبكات في مواقع التواصل الاجتماعي تناقلت بيانين حول فرض العراق عقوبات مالية وتجميد أرصدة “أجنحة الشام”، والمؤسسة السورية للطيران تنفيذًا للعقوبات الأمريكية على سوريا.

وتوقع المصدر أن يتم حل الموضوع بشكل ودي لما فيع مصلحة مواطني البلدين.

وقال مدير المؤسسة السورية للطيران، طلال عبد الكريم  السبت الماضي، إن ما يشاع عن تجميد أرصدة الشركة في العراق غير صحيح، لأنه لا أرصدة مالية للمؤسسة في العراق للحجز عليها.

وأضاف عبد الكريم أن رحلات الطيران السوري مستمرة إلى العراق من قبل المؤسسة و”أجنحة الشام”، ولا توجد أي مشكلة.

واعتبر أنه في حال وجود مثل هذا القرار، فإنه من الأصول أن يتم إبلاغ السفارة السورية في بغداد، لكن ذلك لم يحدث.

وتعتبر شركة “أجنحة الشام” للطيران الناقل الثاني في سوريا، وتملكها مجموعة شموط التجارية

وتأسست الشركة في 2008، واضطرت بسبب العقوبات الاقتصادية على سوريا، للتوقف عن العمل مع بدايات عام 2012، لتعاود إطلاق رحلاتها في أيلول 2014..

وكانت وزارة النقل العراقية فرضت غرامة مالية على شركة الطيران السورية “أجنحة الشام”، في 28 كانون الأول الماضي، بمقدار 15 مليون دينار عراقي (ما يعادل 6.8 مليون ليرة سورية).

وأرجعت الوزارة السبب إلى عدم التزام الشركة بالأوقات المحددة للرحلات وتكرار التأخير، ما أدى إلى حدوث إرباك وفوضى داخل صالة المسافرين وحصول أذى لهم.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: