شجار بالقنابل اليدوية بين عنصرين تابعان لميليشيا “الدفاع الوطني” في دمشق يخلف جرحى

#صدى_شمال_سوريا:

%d8%b4%d8%ac%d8%a7%d8%b1-%d8%a8%d8%a7%d9%84%d9%82%d9%86%d8%a7%d8%a8%d9%84-%d8%a7%d9%84%d9%8a%d8%af%d9%88%d9%8a%d8%a9-%d8%a8%d9%8a%d9%86-%d8%b4%d8%a8%d9%8a%d8%ad%d9%8a%d9%86-%d9%81%d9%8a-%d8%a7%d9%84

[highlight] شجار بالقنابل اليدوية بين عنصرين تابعان لميليشيا “الدفاع الوطني” في دمشق يخلف جرحى [/highlight]

أدى شجار بين شابين في منطقة “السيدة زينب” جنوب العاصمة دمشق، التي تسيطر عليها الميليشيات الشيعية والإيرانية الموالية للنظام، إلى وقوع انفجار وسقوط جرحى من المدنيين، بعد ان تحول العراك بالأيدي إلى تبادل للقنابل اليدوية بين الطرفين.

وقالت عدة حسابات موالية للنظام على موقع تويتر، إن سبب الشجار ما زال مجهولاً حتى اللحظة، إلا أن الانفجار الذي وقع أدى لإصابة عدد من المدنيين بجروح بينهم امرأة وطفلها البالغ من العمر 4 سنوات، وقد تبين أن العنصرين يتبعان لميليشيا “الدفاع الوطني” ويرتديان زياً عسكرياً، وعند تطور الخلاف بدأ كل واحد منهما بإخراج القنابل من “جعبته” ورميها على الآخر، ما أدى لإصابة عدد من المدنيين.

وتشهد المناطق الخاضعة لسيطرة قوات النظام في سوريا، خلافات شبه مستمرة بين الميليشيات الموالية لها، والتي تسعى كل واحدة منها لإثبات قوتها وفرض أوامرها على الميليشيات الأخرى، لاسيما في حلب وريفها، التي شهدت قبل شهر ونصف أعنف اشتباك مسلح بين قوات النظام وميليشيا “حزب الله”، بعد قيام الحزب بقتل 3 ضباط برتب عالية في منطقة “حندرات” شمال حلب.

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: