صدى الواقع السوري

شبل الأسد يظهر فجأةً في ساحات هونغ كونغ

#صدى_سوريا:

حافظ بشار الآسد

[highlight] شبل الأسد يظهر فجأةً في ساحات هونغ كونغ [/highlight]

ظهر ابن رئيس النّظام السّوري حافظ بشارالأسد في هونغ كونغ، مع وفد يطلق عليه “سفراء العِلم السّوري”،وكانت ما تُعرف بـصفحة الرئاسة الفيسبوكية، في السّاعات الأخيرة، قد أشارت أكثر من مرشة إلى أنّ الأسد وعائلته يقومون بزيارة هنا أو هناك دون أن توضّح سبب غياب الابن الأكبر لرئيس النّظام السّوري الذي اختفى من جميع الصور التي وزّعتها الرئاسة الفيسبوكية، ومعها وكالات إعلام تابعة للنظام.

نتائج بشار

فقامت الصفحة الفيسبوكيّة نفسها اليوم، بنشر صورة لابن الأسد الأكبر حافظ، وهو في هونغ كونغ، ضمن وفد تطلق عليه ما تعرف “بالأولمبياد السّوري العِلمي بأنّه “سفراء العِلم السوري” بسبب خوض هذا الوفد لمباريات تنافسيّة في مادة الرياضيات على مستوى القارة الآسيوية، وكما قالت الرئاسة الفيسبوكية، ونقلت عنهما مواقع موالية لرئيس النظام.

ولفت في هذا السياق وجود ابن الأسد في قائمة السشفراء العلميين، علماً أنّه سبق لحافظ بشار أن نال الترتيب السابع، وفق ما نشرته وكالة الإعلام الرسمية (سانا) في حينه، وكذلك كل وسائل إعلام النظام،إلا أنّ الحاصل، وكما أظهرت وثائق الأولمبياد السّوري المشار إليه، أن ترتيب ابن الأسد قد ارتفع وأصبح الرّابع عوضاً من السّابع.

نتائج حافظ

أمّا الفائز الذي كان في المرتبة الأولى، وهو (عمر الكلاس)، فقد أصبح هو السّادس، بعدما كان على رأس القائمة، وفق الصورة الإحصائيّة الّتي كانت نشرتها الأولمبياد، وتناقلتها كلّ وسائل الإعلام، بصفته الحائز على المرتبة الأولى في الرياضيات على مستوى الجمهورية.

الآن، (عمر كلاس) هو السّادس، وحافظ بشار الأسد أصبح في المركز الرّابع دون أن توضّح الأولمبياد كيف للأول على مستوى سوريا، وهو عمر كلاس، أن يهبط فجأة إلى المركز السّادس، وما الذي أثّر في مستواه العلمي ليتراجع فجأة ويصبح السادس؟.

أمّا الذي كان في المرتبة العاشرة على مستوى الدولة، ويدعى (ليث بصبوص)، فإنّه الآن أصبح الأول على قائمة الأولمبياد، وأيضا دون أن تفصح تلك الهيئة عن كيفية تحسن مستوى طالب الى هذه الدرجة التي تنقله فجأة من الدرجة العاشرة إلى الدرجة الأولى!

يشار إلى أنّ الذي كان أولاً وأصبح رابعاً وهو عمر الكلاس، استبعد أيضاً عن قائمة الوفد وهو غير موجود فيه في كل الأحوال أمّا الذي كان عاشراً وأصبح أولاً وهو ليث بصبوص فاستبعد أيضاً عن الوفد وهو غير موجود بقائمته الرسميّة المنشورة!

أمّا الأكثر لفتاً للانتباه فكان بإعلان ما تعرف بالهيئة العامة للأولمبياد تمنياتها بالفوز للفريق السّوري الذي سيشارك بالمسابقة الآسيوية ولم يكن اسم حافظ بشار الأسد موجوداً بقائمتها، وقالت حرفياً: “ونأمل لفريقنا التوفيق في الأولمبياد الآسيوي الذي يمثلنا فيه كل من: محمد حنينو، أحمد أبو دان، محمود الصالح، غيث زحيلي، حسن الشيحاوي، علي غصة”.

حيث لم يرد بالقائمة السابقة اسم ابن الأسد، لنراه موجوداً في القائمة الجديدة ودون أي إشارة إلى سبب تغير أسماء ذلك الوفد الذي أصبح يضم اسم حافظ بشار إضافة إلى بعض الأسماء السّابقة وأضيفت عليها أسماء جديدة أخرى، فأصبحت: “محمد حنينو، غيث زحيلي، أحمد محرز، جلنار شحود، مارك جبور، وحافظ بشار الأسد”.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: