شاهوز حسن :أي حوار مع الحكومة السورية يجب أن يكون باسم مجلس سوريا الديمقراطية و الادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا’

????????????????????????????????????

رفض شاهوز حسن الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي أي حوار مع الحكومة السورية أو ورسيا باسم الكرد فقط وأكد أن أي حوار يجب أن يكون باسم الإدارة الذاتية ومجلس سوريا الديمقراطية الممثلان الشرعيان لأهالي المنطقة.
وبحسب وكالة  هاوار الإعلامية جاءت  هذه التصريحات  خلال اجتماع لجنة العلاقات الدبلوماسية في حزب الاتحاد الديمقراطي ، اليوم، مع وجهاء العشائر والمثقفين العرب في صالة النادي السياحي شمال غرب ناحية تربه سبيه بمقاطعة قامشلو.
واستعرض الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي، شاهوز حسن التطورات السياسية في المنطقة وسياسة الحزب خلال الفترة المقبلة.
وتطرق حسن إلى الهجوم التركي على مناطق شمال وشرق سوريا بالقول ” الاحتلال التركي ومن خلال تدخله في الاراضي السورية يهدف الى تقسيم المنطقة ويستهدف كافة المكونات”.
وأعاد الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي إلى الأذهان، التاريخ الأسود للدولة العثمانية والدولة التركية، قائلاً ” الدولة التركية لها تاريخ طويل في تجاربها الاحتلالية والاحتلال العثماني فرض على المنطقة قرون من الجهل والفقر والظلام والتخلف وهذا ما حاولت داعش إعادته وبعد سقوط خلافتها يحاول اردوغان اعادة الخلافة العثمانية”.
وذكّر حسن، بأن الانجازات التي تحققت في شمال وشرق سوريا هي من إساهم جميع المكونات “الاستحقاقات والانجازات التي تحققت في شمال وشرق سوريا لا تخدم حزب او عشيرة معينة بل هي ملك لكافة المكونات التي توحدت وقدمت ألاف التضحيات للوصول الى هذه المرحلة”.

وعن اللقاءات مع الحكومة السورية والدولة الروسية، قال حسن ” النظام والروس يحاولون الحوار مع الكرد فقط واستثناء باقي المكونات”, وأضاف ” رفضنا هذا مقترح واكدنا للنظام والروس ان أي حوار يتم يجب أن يكون باسم مجلس سوريا الديمقراطية والادارة الذاتية لشمال وشرق سوريا”.
وتعقيباً على تصريحات وزير الخارجية السورية، وليد المعلم حول عدم معرفتهم بمطالب الادارة الذاتية أوضح حسن ” نحن واضحون وصريحون منذ اليوم الاول للثورة السورية وهو الحفاظ على وحدة الاراضي السورية وتشكيل نظام ديمقراطي حر لكافة السوريين وبمشاركة كافة المكونات”.
وعن استراتيجية الحزب خلال الفترة المقبلة بين الرئيس المشترك لحزب الاتحاد الديمقراطي ان من اولوية اهدافهم للعام المقبل “مقاومة الاحتلال التركي وتحرير الاراضي المحتلة والحصول على ضمانات دستورية لمكونات شمال وشرق سوريا “.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: