شاب سوري ينتحر في دمشق بعد يومٍ واحد على عودته من أوروبا

نشرت وسائل إعلام ، خبراً مفاده إقدام شاب سوري على الانتحار في العاصمة دمشق، وذلك بعد يومٍ واحد على عودته من السويد.

وبحسب موقع “صوت العاصمة” المحلي، فأن شاباً من أبناء بلدة المزة أقدم أمس الثلاثاء، على الانتحار بعد يوم واحد على عودته من السويد التي أقام فيها أكثر من سبع سنوات.

ونقلت عن مصدر مقرّب من عائلة الشاب المدعو “م – ب” البالغ (35 عاماً)، قوله “حادثة الانتحار وقعت حوالي الساعة التاسعة مساء أمس”، لافتاً إلى أن الشاب قام بإلقاء نفسه من شرفة غرفته التي تقع في الطابق الخامس، ليفقد الحياة أثر ذلك مباشرةً.

مضيفاً أن “عائلة الشاب لم تُلاحظ عليه أي علامات تدل على نيته في الإقدام على الانتحار منذ عودته وللحظات إقباله على ذلك”، مشيراً إلى أنه تحدث مع شقيقته عن مصير المنتحر قبل إقدامه على رمي نفسه بقليل.

وبحسب المصدر فقد “انفصل المنتحر عن زوجته في السويد قبل مدة قصيرة من عودته، حيث قامت طليقته بحضانة طفلته الوحيدة البالغة من العمر عامين”.

 

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: