صدى الواقع السوري

سيهانوك ديبو :الهجوم على أشده؛ الانتصار على أقربه

#صدى_أقلام_المثقفين:

سيهانوك

[highlight] الهجوم على أشده؛ الانتصار على أقربه [/highlight]

بقلم : سيهانوك ديبو

رافق مجزرة قامشلو في 27 الشهر الحالي وبشكل أكثر وضوحاً أفعالاً وتقاربات عملية – أقلُّها نقول بأنها معادية لكل أخلاقي وإنساني ومفيد للمجتمع في مناطق الإدارات الذاتية من روج آفا- من قبل ثلاث جهات. الهجوم الذي يقوم به النظام والمجموعات المسلحة المحسوبة على الائتلاف؛ الأخير المبارك للتقشير/التغيير الفارغ الذي قامت به جبهة النصرة وبمباركة من زعيم تنظيم القاعدة؛ على مناطق في حلب وريفها قامت سابقاً قوات سوريا الديمقراطية بتحريرها. أما الجهة الثالثة فمصدره من حزب الديمقراطي الكردستاني- العراق الذي وصل به الأمر إلى منع دخول أقارب للشهداء الذين جاؤوا للمشاركة بعزاء قريبهم الشهيد بولات هركول (مهدي عبدي) عضو الهيئة التنفيذية لحركة المجتمع الديمقراطي، وقبلها من تسييس لدخول الأدوية وتحويلها إلى (قضية) على حساب المجزرة التي حصدت عشرات الأرواح لم تفرق بينهم ولم تسأل عن هوياتهم.
الخطاب الممزوج والمتناقض الذي يمارسه الحزب المذكور بهدف السلطة وبهدف تحويل المجتمع الكردستاني إلى مجرد شيء يبتاعه ويمتهنه وبهدف تحويل نفسه إلى ذات استبدادية ما فوق بشرية. كما أنه وجد في بعض الشخوص المفلسة (بعض قياديي المجلس الكردي من حزبين) مع بعض العبيد الزرق (مناضلين فيسبوكيين هربوا وقت الثورة ووقت الجد) من يترجم هذا الاستعداء بمفاد المزيد من الخراب والمزيد من التدمير والمزيد من العداء ضد الحالة المتقدمة الموصولة إليه.
الهجوم الثلاثي؛ واضح وضوح مجزرة قامشلو بمن نفذها ولمصلحة من تَصُّب. ومن هي الجهات التي تخاف من مشروع الحل الديمقراطي للأزمة السورية وللقضية الكردية. كما أن الهجوم الثلاثي مع حالات الحصار تؤكد بأن الأوضاع المتقدمة التي وصلت إليها روج آفا- شمال سوريا باتت مرعبة لمن بات خارج الأقواس والأمكنة ومن أجل ذلك يزداد عويلهم وضجيجهم.
ما هو المؤكد بأن المشروع مستمر ولا يمكن التوقف؛ وكل شهيد يسقط في معركة الحرية يرتفع المشروع أكثر وأكثر ونقتنع به أكثر وأكثر؛ وأن الانتصار النهائي بات الأقرب ولا يمكن عرقلته أو منعه من التقدم. إنه ببساطة صراع بين الظلاميين (الإرهاب- الاستبداد- القومية البدائية) من جهة ومن جهة أخرى التنويريين وما في جعابهم من مشاريع تفوق حالة التحجر وذهنية الاستعباد التي تبدو عليها جميع صنوف الظلام.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: