سوق مدينة قامشلو الشعبي متنفس للأهالي


وسط رضا واقبال شعبي، يشهد السوق الشعبي في مدينة قامشلو “القامشلي” إقبالاً كبيراً من المواطنين نظراً لثبات أسعار الخضار والفواكه فيه في وقت تفللت به الأسعار في كثير من الأسواق.
وتأتي تجربة السوق الشعبي كمتنفس للاهالي بحيث تكون الاسعار مقبولة ورمزية من المنتج إلى المستهلك وتأتي هذه التجربة في إطار التوسع في إقامة الأسواق الشعبية بالمناطق والمدن والبلدات.
حيث تم إطلاق سوق قامشلو الشعبي في 29 حزيران بناء على طلب المواطنين بنقل سوق الخضرة الى مكان مخصص بعد التفجير الارهابي الذي استهدف مركز سوق المدينة في تاريخ 10 تشرين الاول ٢٠١٩
ويذكر أن الغاية من السوق الشعبي هو أن يتمكن المزارعين عرض منتجاتهم بشكل مباشر إلى المستهلكين وبيعها بأسعار منافسة، وكسر كل حلقات الوساطة والاحتكار، مع التشدد بتطبيق الشروط الصحية في هذه الأسواق
تقرير: توريفان طوبال

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: