صدى الواقع السوري

سوريا … من الاكتفاء الذاتي إلى الاستيراد 1.5 مليون من القمح هذا العام

تخطط الحكومة السورية لاستيراد نحو 1.5 مليون طن قمح هذا العام، معظمها من القمح الروسي، في حين من المتوقع أن تبلغ مشتريات القمح المحلي نحو نصف مليون طن.

وقالت وزارة التجارة الداخلية إن معظم الواردات ستكون روسية، لكن سورية تتطلع أيضًا لشراء قمح روماني وبلغاري.
وذكرت الوزارة أن البلاد ما زالت في بداية موسم الشراء المحلي، لكنه يتوقع أن تتراوح مشتريات القمح المحلية بين 500 ألف و600 ألف طن هذا العام، علماً أن سورية تملك احتياطيات استراتيجية من القمح تكفي لأكثر من ثمانية أشهر حسب التصريحات الحكومية الرسمية.
يذكر أن سورية كانت تعتبر من الدول التي تتمتع باكتفاء ذاتي من إنتاج القمح، حيث كانت صاحبة مخزون احتياطي استراتيجي، فقد بلغ متوسط المساحة المخصصة لزراعة القمح 1.68 مليون هكتار خلال السنوات من 1995-2010، إلا أن إنتاج القمح تراجع إلى 2 مليون طن في 2012، بعد أن كان إنتاج سورية يتراوح بين 4 ملايين و4.5 مليون طن سنوياً. وبذلك تراجع إنتاج المحصول إلى ما يقارب النصف أو أكثر منذ بداية الأزمة.

اترك رد

%d مدونون معجبون بهذه: