سوريا في المرتبة الثالثة بعد الأردن ولبنان لأقل الدول سعادة عام 2020

أظهر استطلاع للرأي أن ٣٩% من السوريين أبدوا تفاؤلهم بالعام ٢٠٢٠، وحلت سوريا في المرتبة الثالثة لأقل الدول سعادة.

وحسب موقع “دويتشه فيله” الألماني أمس السبت، فإن الاستطلاع الذي أجرته مؤسسة “غالوب” الدولية، أشار إلى أن ٣٧ % من سكان العالم توقعوا أن يكون عام ٢٠٢٠، أفضل فيما نظر واحد من كل أربعة أشخاص للعام المقبل بنظرة تشاؤمية.

واعتبر “مؤشر الأمل” الصادر عن الدراسة أن ٥٢% من شعوب منطقة الشرق الأوسط ينظرون نظرة تشاؤمية إلى عام ٢٠٢٠، فيما أظهر “مؤشر الأمل” أن ٣٩ % من السوريين أبدوا تفاؤلهم بعام ٢٠٢٠.

وتصدرت الأردن أقل الدول سعادة بـ – ٣٨ نقطة ولبنان – ١٥ نقطة ثم سوريا – ٧ نقاط والعراق وهونغ كونغ ٥ نقاط لكل منهما.

أما قائمة الدول المتشائمة فتصدرت لبنان بـ ٧٦ %، تلاها هونغ كونغ بالمرتبة الثانية بـ ٦٨ بالمئة والأردن بالمرتبة الثالثة بـ ٦٠ %.

وضمت الدول الخمس الأولى بمؤشر السعادة العالمي كلاُ من كولومبيا بـ ٨٨ نقطة، وإندونيسيا ٨٦ نقطة والإكوادور ٨٥ نقطة وكازاخستان ٨٣ نقطة، ونيجيريا والفلبين برصيد ٧٨ نقطة لكل منهما.

وشمل الاستطلاع ٤٥ ألفا و٦٧٦ شخصا، تمت مقابلتهم في الفترة ما بين شهري تشرين الثاني وكانون الأول بواقع ألف رجل وامرأة من ٤٦ دولة حول العالم، كان بينها أربع دول عربية وهي سوريا ولبنان والأردن والعراق.

واعتبر كانتشو ستويشيف رئيس مؤسسة “غالوب” أن مؤشر الأمل واليأس العالمي يعكس الوضع السياسي والاقتصادي، واتجاه التنمية في كل بلد من خلال عيون الناس العاديين، بينما يكشف مؤشر السعادة عن التصورات الشخصية المرتبطة ارتباطا وثيقا بطابع وطني معين.

وقال ستويشيف إن السوريين والعراقيين أظهروا علامات على التفاؤل الاجتماعي، فيما سيطرت التعاسة على حياتهم الشخصية.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: