سوريا تنوي تحسين أنظمة دفاعها الجوي بسبب الغارات الجوية الإسرائيلية المتكررة

قال السفير السوري لدى الصين، عماد مصطفى إن سوريا تنوي تحسين أنظمة دفاعها الجوي بسبب الغارات الجوية المتكررة من إسرائيل وتكتيكاتها للاختباء وراء الطائرات الأخرى.
ووفقا للدبلوماسي السوري، فإن سوريا ستعيد النظر بالكامل في أنظمة الدفاع الصاروخي، مع الأخد في الحسبان تصرفات إسرائيل.
وقال مصطفى ، لوكالة “سبوتنيك”، “تستخدم سوريا جميع أنظمة الدفاع الجوي لحماية المجال الجوي من العدوان المستمر من قبل إسرائيل. وأقنعت الضربات الجوية المتكررة سوريا بالحاجة إلى نظام صاروخي مضاد للطائرات أكثر تطورا، وستبحث سوريا عن خيارات معقولة لتعزيز نظام الدفاع الجوي”.
وتابع السفير السوري “إسرائيل تستفيد من حقيقة أن سوريا تحارب الجماعات الإرهابية في إدلب بنشاط”، بالإضافة إلى ذلك، دان مصطفى إسرائيل لمحاولتها “الاختباء وراء طائرة ركاب، وإهمالها التام لحياة المدنيين”.
وكانت وزارة الدفاع الروسية أفادت، اليوم الجمعة، قد قالت بأن طائرة ركاب من طراز “إيرباص – 320” تقل 172 راكباً كادت تتعرض لنيران أنظمة الدفاع الجوية السورية أثناء تصديها للغارات الإسرائيلية بالقرب من دمشق، مشيرة إلا أنه تم توجيه الطائرة إلى قاعدة حميميم الجوية الروسية.
وأضافت وزارة الدفاع الروسية بأن إسرائيل تتخذ من الطائرات المدنية درعا خلال عملياتها العسكرية في سوريا لإعاقة عمل منظومة الدفاع الجوي السورية.

 

اترك رد

error: نشكر زيارتك لوكالة صدى الواقع السوري , يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: