سوريا تحت المجهر:الصحة العالمية تحذّر من خطورة الوضع في سوريا بسبب كورونا

سوريا تحت المجهر هكذا هي الحال بالنسبة لمنظمة الصحة العالمية إذ اعتبرت المنظمة ان الأمور في سوريا خطيرة للغاية وذلك لأن سوريا تشكل مركزاً دينياً هاماً بالنسبة للعديد من الدول لوجود المراقد الدينية فيها.

وضمن هذا السياق صرح ممثل منظمة الصحة العالمية في سوريا نعمه سيد داوود بأن الأوضاع في سوريا في بالغ الخطورة وذلك لسببين السبب الأول يتمثل في أن اغلب الاصابات في سوريا قدموا من الخارج ومن المحتمل أن يكون عددها أكبر فيما السبب الثاني يتمحور حول وجود المراقد الدينية في سوريا التي تشكل قبلة لعدد كبير من الزوار في دول المنطقة

وكانت وكالة صدى الواقع السوري vedeng news  قد ذكرت بأن دمشق قامت بالحجر الصحي على 60 شخص بعد الكشف عن إصابة شخص بفيروس كورونا في بلدة السيدة زينب حيث تشكل هذه البلدة اهمية دينية لدى الإيرانيين

كما أن دمشق قامت يوم الأربعاء بعزل بلدة منين بشكل كامل ومنع التواصل بينها وبين المناطق المجاورة بعد وفاة سيدة من البلدة بفيروس كورونا، وتوارد معلومات حول انتشار الوباء.

في حين لم تسجل الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا أي إصابة بالفيروس حتى الآن

 

اترك رد