سوريا الديمقراطية توقع اتفاقاً مع شركة أميركية لتحديث حقول النفط بشمال شرق سوريا

أفاد السيناتور الجمهوري الأمريكي ، ليندسي غراهام ، أمس الخميس، أن قائد قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، وقع اتفاقا مع شركة نفط أميركية لتحديث حقول النفط في شمال شرق سوريا.

وكشف غراهام خلال جلسة للجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الأميركي بحضور وزير الخارجية مايكل بومبيو، أن قائد “قسد” الجنرال مظلوم عبدي، أبلغه أنه وقع اتفاقا مع شركة نفط أميركية لتحديث حقول النفط في شمال شرق سوريا.

وقال عبدي لغراهام، “إن هذه أفضل وسيلة لمساعدة الجميع في هذه المنطقة”.

وأعرب الوزير بومبيو عن دعم الإدارة الأمريكية لهذا التوجه، وقال “إن الاتفاق أخذ وقتا أكثر مما كان متوقعا”، مضيفا “نحن في إطار تطبيقه الآن”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد أعلن عقب سحبه القوات الأميركية من شمال شرق سوريا في 6 أكتوبر الماضي، أنّ “عدداً من الجنود” الأميركيين سيبقون في سوريا، “في المناطق حيث يوجد النفط”.

ويهدف وجود القوات الأميركية إلى منع تنظيم داعش من الوصول إلى حقول النفط  بشمال شرق سوريا.

وكان تنظيم داعش يضخ 45 ألف برميل يومياً خلال سيطرته على حقول النفط في 2015، ما منحه مليونا ونصف مليون دولار من العائدات يومياً وسمح له بتمويل اعتداءات في سوريا وفي الخارج، وفق ما صرح به عضو هيئة الأركان الأميركية ويليام بيرن، سابقا.

اترك رد

error: يمكنك فقط مشاركة رابط المقالة لديك , شكراً لك
%d مدونون معجبون بهذه: